حراجل تفجع برحيل الاب الحنون الخوري فاروق زغيب
تاريخ النشر : 24-09-2020
حراجل تبكي من جديد . شبابها ترحل على غفلة دون اي انذار. فكيف اذا كان من رحل خيرة ابنائها المحبوب من الجميع؟!

إنه الأب فاروق زغيب، ابن الطيبة والاصالة. إبن حراجل كسروان وخادم رعيتي مار الياس العقيبة ومار يوحنا كفرشحام. خانه قلبه وهو في احضان ابنائه الثلاثة انطوان وجوزيف وايلي. كان يداعبهم او يودعهم منتقلا الى يمين الاب مودعا العائلة المباركة والرعايا ومذبح الله.

الحزن يلف حراجل والرعايا التي خدمها ويخدمها وقد بكاه أبناؤها ونعوه بكلمات مؤثرة: "يا ايها الاب الحنون رحيلك خسارة كبيرة جدا لكل من عرفك. ما اصعب حكمة الله وما أوجع الفراق. فهناك زوجتك والاطفال واهلك واخوتك وبلدتك ورعيتك. فارقتنا ونحن بأمس الحاجة لامثالك في دنيا تملّكها الشرّ والقهر وأفسدها الجهل والحقد".

ويُحتفل بالصلاة لراحة نفسه عند الخامسة من عصر الخميس في كنيسة سيدة الوردية الرعائية حراجل.

   

اخر الاخبار