في لبنان: إقفال شركة بسبب كورونا، فاستغل 5 من موظفيها الوضع ودخلوا للسرقة!
تاريخ النشر : 25-09-2020
إستغلّ "5 موظفين" انتشار جائحة "كورونا" في لبنان واضطرار الشركة التي يعملون فيها الى إقفال أبوابها، وعمدوا الى دخولها تحت جنح الظلام وسرقة كميات من البضائع الموجودة فيها.

يعمل المدعى عليهم "م. ط" (لبناني)، "م. م" (مصري) "ح. ر" و"س. م" و"م.ح" (بنغلادشيون)، في مستودعات شركة متخصصة في مجال الشحن. ولدى إقفال الشركة أبوابها إنفاذا لقرار التعبئة العامة الذي اتّخذته الدولة، بسبب أزمة كورونا، قام هؤلاء بسرقة كمية من البضائع الموجودة في المستودعات التي فتحوا أبوابها بالمفاتيح التي تكون بحوزتهم عادة، وذلك بعدما عمدوا إلى تغطية كاميرات المراقبة بواسطة أكياس سوداء، وتعطيل أجهزة التسجيل .


قاضي التحقيق في بيروت أصدر قراراً ظنياً اتّهم المدعى عليهم باستغلال وظيفتهم في الشركة، ومعرفتهم بمكان تواجد البضائع، وعمدوا إلى الدخول إليها وسرقة البضائع وبيعها، وأحالهم على القاضي المنفرد الجزائي للمحاكمة.

   

اخر الاخبار