بعد سباعية ليفربول.. أشهر 10 سباعيات في كرة القدم
تاريخ النشر : 07-10-2020
فور إطلاق الحكم الإنجليزي مارتن أتكنسون صافرة نهاية المباراة مساء الأحد، أدرك عشاق كرة القدم حول العالم أن "ملحمة" أستون فيلا وليفربول، التي انتهت بهزيمة تاريخية بنتيجة 2-7 لبطل إنجلترا، دخلت التاريخ من أوسع أبوابه.


وسحق أستون فيلا ضيفه ليفربول في مفاجأة الموسم الأكبر حتى الآن، بسباعية أعادت للأذهان بعض السباعيات التاريخية، التي خلدت في أذهان المشجعين، فما أهي أشهرها؟

بداية أسطورة الملكي

يعتبر العديد من مؤرخي كرة القدم، نهائي بطولة أندية أوروبا لعام 1960 في غلاسكو، بين ريال مدريد "الأسطوري" وإينتراخت فرانكفورت الألماني، إحدى أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق.

وحقق ريال مدريد في نهائي غلاسكو بطولته الخامسة على التوالي، بالانتصار بنتيجة 7-3، أمام أكثر من 125 ألف متقرج، في موقعة تألق فيها الأسطورتان، ألفريدو دي ستيفانو، الذي سجل 3 أهداف، وفيرينيك بوشكاش، الذي سجل 4.

مأساة بيلو هوريزونتي

المنتخب البرازيلي تجرع أسوأ هزيمة في تاريخه، بين جماهيره، وفي بطولته المفضلة، كأس العالم، على يد ألمانيا، في نصف نهائي مونديال 2014، بنتيجة 1-7.

كلاسيكو منتصف القرن

تجرع ريال مدريد هزيمة عريضة على يد غريمه برشلونة، في كلاسيكو "مؤلم" للريال وجماهيره، عام 1950، في الحقبة التي سبقت بروز دي ستيفانو وبوشكاش، الذين قلبوا الموازين للميرينغي.

سقوط كوريا الشمالية

بعد تأهلها المفاجئ لمونديال 2010 في جنوب أفريقيا، مني منتخب كوريا الشمالية بهزيمة عريضة قوامها 7 أهداف نظيفة، على يد البرتغال، كانت كفيلة بإخراجه من دور المجموعات.

الجيل الذهبي للأرسنال

جيل أرسنال الذهبي الذي ضم تييري هنري ودينيس بيركامب وباتريك فييرا، كان له صولات وجولات في مطلع الألفية، ولا تنسى جماهيره اكتساحه لإيفرتون بنتيجة 7-0، في نهاية موسم 2004-2005.

سباعيات البايرن

سحق بايرن ميونيخ توتنهام بدوري أبطال أوروبا، الموسم الماضي، بنتيجة 7-2 في لندن، ولكنها لم تكن المرة الأولى التي يحطم فيها بايرن منافسيه بهذا الشكل، فقد سبق أن سجل السباعيات 3 مرات سابقة في دوري الأبطال، بالأعوام الماضية.

وسحق بايرن ميونيخ ضيفيه بازل السويسري وشختار دونيتسك الأوكراني، بنتيجة 7-0، في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، في عامي 2012 و2015.

أما سباعيته الأشهر، فتحققت على استاد "الأولمبيكو" أمام روما الإيطالي، بنتيجة 7-1، خلال دور المجموعات عام 2014.

فورة بيب غوارديولا

الإسباني بيب غوارديولا يعشق المباريات التي تقام على أرض فريقه، وتمثلت سعادته بسباعية مانشستر سيتي النظيفة، أمام شالكة الألماني بدور الـ16 من دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

مهرجان أولد ترافورد

تعتبر سباعية مانشستر يونايتد عام 2007، في آخر مواسم المدرب الأسطوري أليكس فيرغسون، أمام روما الإيطالي، من المباريات الخالدة في ذكرى مشجعي الشياطين الحمر.

وجاءت المواجهة التي انتهت بالفوز بنتيجة 7-1، على رفاق النجم الإيطالي فرانشيسكو توتي ورفاقه، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

   

اخر الاخبار