رونالدو وراموس ينهيان 'قطيعة' الرحيل
تاريخ النشر : 09-10-2020
بعد عامان من "القطيعة"، التقى النجمان، البرتغالي كريستيانو رونالدو والإسباني سيرجيو راموس معا، وأصلحا الخلافات، مساء الأربعاء، بعد المباراة الودية التي جمعت منتخباهما.

ومثل انتقال رونالدو من ريال مدريد الإسباني ليوفنتوس الإيطالي، بشكل مفاجئ، في صيف 2018، شرخا كبيرا في العلاقة بين النجمين الكبيرين.

وبعد الانتقال الذي تم بعد 9 أعوام في صفوف ريال مدريد، وثم تجاهله لزميله السابق في ريال مدريد، لوكا مودريتش، عندما حقق جائزة الكرة الذهبية، وقع خلاف واضح بين قائد "الملكي" راموس ورونالدو.

وبالرغم من الصداقة الكبيرة التي كانت تجمعهما، ابتعد رونالدو وراموس، ولم يلتقيا في أي مناسبة منذ 2018، حتى أصبح الخلاف جليا لوسائل الإعلام العالمية.

ولكن يبدو أن مباراة الأربعاء بين إسبانيا والبرتغال في لشبونة، والتي انتهت بالتعادل السلبي، صلحت الخلاف، حيث زار راموس رونالدو في غرفة تبديل الملابس، وتبادلا الحديث الودي، قبل أن تنشر صورة لهما معا، وراموس حاملا قميص رونالدو.

وكتب راموس على حسابه الشخصي معلقا على الصورة: "لا زلنا هنا.. وهناك المزيد. سعيد لرؤيتك صديقي كريستيانو رونالدو".

   

اخر الاخبار