وتذكر أنك مثلي ولست سوى 'هذا المواطن'! بقلم الأستاذ عدنان ح. أبو خليل
تاريخ النشر : 14-10-2020
وتذكر أنك مثلي ولست سوى "هذا المواطن"!
بقلم الأستاذ عدنان ح. أبو خليل

ما عليك إلا أن تنتظر وتراقب
فأنت لست في موقع من يجاسر
أو يجادل أو يقاضي أو يحاسب
فانت لست سوى مجرد مواطن
مجرد من كل ما تملكه كي تطالب
عليك أن تبحث عن قوتك ليومك القادم
وما عليك إلا أن تنتظر وتراقب!

واجبك أن تكون مطواعا" ومدافعا" ومناصرا"
لأصحاب العضلات المفتولة و "التاتو" والشوارب
وأن تبلغ عن كل من يخالف أو يعارض
"لشذاذ الآفاق" لمنمن استحوذ بالغنائم وتبوأ المناصب
فبعد أن استسلمت وسلمت إرادتك فأنت هالك ولست مالك
اليوم تبحث عن سترة نجاة بصورة" فيزا" أو بشكل قارب
لتحافظ على ما تبقى من عنفوانك ومصيرك الغامض

أكان من تاجر فاجر أو من موظف غاشم ناقص
كرامتك صبح مساء بكل أشكال المزلات تصاب
وريدا" تفقد الأمل المرجو كلما تضاعفت الأعباء والمخاطر
فما عليك إلا أن تنتظر وتراقب!
وتذكر أنك مثلي ولست سوى هذا .... المواطن!

   

اخر الاخبار