اعتصام تضامني مع الاسرى والمعتقلين امام مقر الصليب الاحمر الدولي في صور
تاريخ النشر : 15-10-2020
بدعوة من اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني ، وجمعية التواصل اللبناني والفلسطيني وتضامنا مع المناضل الاسير ماهر الاخرس المضرب عن الطعام ، وكافة الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال ، اقيم اعتصاما تضامنيا مع الاسرى والمعتقلين ( خميس الاسرى رقم 222 ) ، وذلك في مدينة صور ، امام مقر الصليب الاحمر الدولي وبمشاركة ممثلي عن الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية اللبنانية والفصائل الفلسطينية

بعد كلمة ترحيبية من الاستاذ عبد فقيه ، القيت عدة كلمات اكدت على التضامن مع اسرانا البواسل في سجنون دولة الاحتلال.
- كلمة منظمة التحرير الفلسطينية القاها عضو قيادة الجبهة الديمقراطية في اقليم لبنان الرفيق عبد كنعان وجه خلالها التحية للاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال قادة ومناضلي الثورة والمقاومة ولاسيما الاسير المضرب عن الطعام لاكثر من 80 يوما الاسير المناضل ماهر الاخرس.

وقد تطرق كنعان الى الظروف القاسية التي تشهدها السجون الصهيونية، والاوضاع المأساوية التي لم تعد تطاق ،في ظل استمرار الاعتداءات والانتهاكات الجسيمة والجرائم الانسانية التي تنتهجها ادارة السجون الصهيونية بحق الاسرى والاسيرات.
وقال القيادي في الجبهة الديمقراطية عبد كنعان ان استمرار صمت المجتمع الدولي على ممارسات الاحتلال يعد وصمة عار على جبين المؤسسات الدولية والحقوقية ،والتي تشكل بصمتها غطاء على استمرار هذه السياسة الاجرامية البشعة بحق اسرانا البواسل.
كما طالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف كل الاساليب والممارسات والانتهاكات التي تطال كل الاسرى.
واكد كنعان بان استمرار الاسير ماهر الاخرس وبعد قرار محكمة الاحتلال بالافراج عنه ، يعد جريمة ،وتتناقض مع القانون الدولي والانساني.

ومن ناحية اخرى طالب كنعان القيادة الفلسطينية الى نقل قضية الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني ،الى مجلس الامن الدولي ،لاننزاع قرارات تتعامل معهم كأسرى حرب تنطبق عليهم اتفاقية جنيف الرابعة . ودعا الى اوسع حملة جماهيرية وتوسيع دائرة التضامن الدولي مع الاسرى والمعتقلين.
وفي الختام تم تسليم مذكرة من الحضور الى الصليب الاحمر الدولي.

   

اخر الاخبار