عن الشاب 'شادي' الذي رحل باكرا عن دنيا الالم... توفي والداه فعاش وحيداً، ولكن سحر 'الحب' لازمه، فكان له ملائكة رحمة من السماء احتضنوه واحبوه حتى فقدوه اخا وصديقاً.... وقصة مؤثرة للوشم على يديه
المصدر : احمد عيسى
المصدر : احمد عيسى
تاريخ النشر : 16-10-2020
بحزن واسى، تناقل اهالي "انصارية" الجنوبية نبا وفاة الشاب "شادي صفاوي" المصاب بمتلازمة "الحب داون".

وقد نعاه الاهل والاصدقاء عبر مواقع التواصل فكتبوا:

"هيدا شادي، شابّ بيحمل متلازمة الحبّ من بلدة أنصار بالجنوب..
شادي توفت والدته ووالده وبقي عايش لحاله بس كان محاط بحبّ واهتمام من كلّ شباب وأهل ضيعته..

اليوم شادي صار ملاك بالجنّة، صار مع عيلته وبحضنن عن جديد..

بالصّورة مبيّن أرقام موشومة على إيد شادي، هول أرقام شباب بضيعته وشموله هنّي لحتّى إذا ضاع وما عرف يرجع لحاله يتواصل أي شخص معن ليرجع شادي لعندن..

شادي كلّ يوم بفيق من بكّير كتير، بياكل مع شباب الضّيعة لهنّي كلّن رفقاته، بيعمل جولة بين الضّيع ووين ما راح بلاقي حوله ناس تهتمّ فيه وتحبّه، وين ما بدّه يروح بلاقي مين يوصله ويرجعه، مين يهتمّ بنظافته وأكله ونظافة بيته، لأنّه محاط بشباب عندن "إنسانيّة"

اليوم في حالة حزن كبيرة بضيعة شادي، لأن ما في شخص ما بيعرفو وما بحبو..

ب #شهرالتوعيةبمتلازمة_داون مندعي شباب وأهالي كلّ ضيعة في بينن ملائكة يهتمّوا فيهن متل ما اهتمّوا هول الشّباب بشادي..

كونوا معن ليعيشوا حياة حلوة، ما تكونوا علين

الله يرحمك يا ملاك "

   

اخر الاخبار