تأمين تسجيل الطلاب الفلسطينيين في مدارس صيدا الرسمية
تاريخ النشر : 17-10-2020
أثمرت المتابعة والجهود التي قامت بها رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري على خط تأمين تسجيل الطلاب الفلسطينيين في مدارس صيدا الرسمية بالتنسيق مع منظمة التحرير الفلسطينية وسفارة دولة فلسطين في لبنان والمنطقة التربوية في الجنوب التوصل الى حل ما تبقى من مشكلة تسجيل الطلاب الفلسطينيين الذين لم تتوافر لهم اماكن كافية في هذه المدارس وذلك عن طريق اعتماد التشعيب في بعضها.
وفي هذا السياق التقت الحريري في دارة مجدليون امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات بحضور رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي وممثل رئيس منطقة الجنوب التربوية باسم عباس مسؤول الامتحانات الرسمية في الجنوب ديب فتوني ومدير منطقة صيدا في وكالة الأنروا الدكتور ابراهيم الخطيب ومسؤول التربية في الأنروا في منطقة صيدا محمود زيدان.
وجرى خلال اللقاء البحث في استكمال تذليل العقبات الادارية والمالية أمام تسجيل الطلاب الفلسطينيين في مدينة صيدا ، وتبلغ المجتمعون من ابو العردات ان منظمة التحرير الفلسطينية وسفارة دولة فلسطين في لبنان رصدت مبلغاً وقدره 117 مليون ليرة لتغطية كلفة عملية التشعيب في بعض المدارس الرسمية لإستيعاب العدد المتبقي من هؤلاء الطلاب غير مسجلين، حيث اثنت الحريري على هذه المبادرة واكدت انه بهذه الخطوة تكون مشكلة تأمين مقاعد للطلاب الفلسطينيين في مدارس صيدا قد حلت بشكل كلي.
كما جرى البحث في مستجدات تفشي فيروس كورونا في صيدا ومخيماتها وما يتم اتخاذه من تدابير واجراءات وقائية ومتابعة لموضوع الفحوصات وحالات الاصابة والحجر الصحي .
ابو العردات
وقال ابو العردات اثر اللقاء " انه جاء تتويجاً للقاءات والمتابعة مع سعادة النائب السيدة بهية الحريري والمعنيين بالشأن التربوي في مدينة صيدا لموضوع تسجيل الطلاب الفلسطينيين ، حيث تم اليوم البحث بالمرحلة النهائية لمعالجة هذا الموضوع ، ونستطيع القول أن الطلاب بمجملهم اصبحوا مسجلين ، طبعا كانت هناك عوائق ادارية تتم معالجتها وستستكمل ان شاء الله خلال اليومين القادمين ، والعقبات المادية تم تذليلها وتأمين المبلغ المطلوب وهو حوالي 117 مليون ليرة من منظمة التحرير الفلسطينية وسفارة دولة فلسطين كمساهمة في تذليل هذه العقبات . ونحن نقدر لسعادة النائب الحريري دورها وجهودها في في متابعة هذا الموضوع . وهذا المبلغ سيوضع في بلدية صيدا ليصرف على موضوع تأمين الطلاب الفلسطينيين في هذا المجال على اساس انه اصبح هناك تشعيب جديد وهذا التشعيب يجب ان يغطى مالياً ".
واضاف " كما تطرقنا لواقع تفشي فيروس كورونا في صيدا والمخيمات والاجراءات الوقائية المتخذة .وهذا الموضوع نوليه اهمية ونتمنى على اهلنا في هذه المنطقة مزيداً من الالتزام بالتباعد وارتداء الكمامة واخذ الاحتياطات اللازمة بهذا الموضوع ".

   

اخر الاخبار