جريمة مروعة بحق الطفولة: وفاة فتاة قاصر (11 سنة) بعد ايام على انجابها في ولادة مبكرة... والمتهم رجل اربعيني !!!
تاريخ النشر : 28-10-2020
توفّيت "لوانا كوستا"، البالغة من العمر 11 عاماً، بعد أيام من ولادتها المبكرة، إثر تعرّضها لاعتداءات على يد رجل يبلغ من العمر 43 عاماً، وفق ما أفاد موقع الـ"ديلي ميل" البريطاني.

بشاعة مشاهد الاعتداءات الجنسية لا تزال تتكرر، وهذه المرة وقعت في بلدة ريفية بولاية بارا شمال البرازيل وكانت ضحيتها هذه الشابة بعد سنوات من تعرّضها لاعتداء على يد رجل يدعى فرانسينيلدو مورايس استدرجها عندما كانت في التاسعة من عمرها وعمد منذ ذلك الحين إلى تنفيذ اعتداءاته حتى خلال فترة حملها منه.

توفّيت لوانا، أمس، وهي في شهرها الخامس بعد أربعة أيام على ولادتها المبكرة.

أفراد عائلة لوانا لم يكونوا على علم بالتعذيب الذي كانت تتعرض له طفلتهم، واكتشفوا الأمر عندما لاحظوا تغيّرات في جسدها، وبعد المعاينة الطبية اكتشفوا أنها حامل في شهرها الخامس. عندها اعترفت الفتاة بما حصل معها على مدى ثلاث سنوات من إساءات.

وأفادت الشرطة البرازيلية أنّ الرجّل أقنع الفتاة الصغيرة بالتقاط صورهما معاً كما لو أنهما زوجين في علاقة طبيعية. وأوضحت خالة الفتاة أنّ الرجل هدد الفتاة بعدم إخبار أحد ونفّذ جرائمه بعيداً من القرية، حتى أنه حمّل عشرات الصور لهما معاً في حسابه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقدّماً مشهداً "طبيعياً" عن علاقته العاطفية، على رغم "عدم شرعيتها"، بحسب تعبير الخالة.

ولا تزال الشرطة تبحث عن الرجل الذي لا يزال طليقاً.

المصدر: النهار

   

اخر الاخبار