بالفيديو: طرد عدنان القصار من مقهى في بدارو
تاريخ النشر : 04-12-2020
بينما كان الوزير الأسبق ورئيس مجلس إدارة "فرنسبنك"، عدنان القصار، جالساً مع عدد من الأشخاص في مقهى "ليناس" في بدارو، تجمع عدد من الناشطين وأسمعوه كلاماً صريحاً وحقيقياً عن ودائع اللبنانيين المسروقة، وخاطبوه أن الناس تتعذب بسبب المصارف وهو هنا يدخن السيجار.

وحمّلوه وأمثاله في القطاع المصرفي مسؤولية أموال اللبنانيين المحتجزة، أو بالأحرة المتبخرة. وسردوا على مسمعه قصة أم لبنانية، لها ولدان طالبان في الخارج، ولها حساب في "فرنسبنك"، ولما قصدت المصرف لتطالب بتحويل الأموال لهما بموجب قانون "الدولار الطلابي"، أقفل حسابها ووضع وديعتها بطريقة "عرض وإيداع" لدى كاتب العدل.

وبدا القصار غارقاً في صمته، لم ينبس بكلمة، فيما انبرى مرافقوه للدفاع عنه ومحاولة إسكات الناشطين، قبل أن ينسحبوا جميعاً إلى خارج المقهى، فيما استمر الناشطون في تقريع المصرفي المعروف.


   

اخر الاخبار