صدق رسول الله ص..فقد ولي علينا اشىرارنا... بقلم جعفر قرعوني
تاريخ النشر : 13-01-2021
صدق رسول الله ص..فقد ولي علينا اشىرارنا...

ماذا ننتظر لكي نقر بالواقع؟
ها نحن كثر ولكن كغثاء السيل. لا نعطي حقا ولا نمنع باطلا. وقد تداعت علينا الأمم تداعي الأكلة على قصعتها.
والافظع من هذا هو تولي اشىرارنا علينا، لاننا تركنا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. هذا كان تحذيرك لنا وتحذير أخيك علي ع في وصيته.
يكاد لا يكون على وجه الارض بلد يجوع فيه البشر إلا لبنان!!
أيها الأشرار الذين جثمتم على صدور شعب مسكين ونهشتم لحمه وجوعتموه.
نعم... انتم يا من تقاسمتم دماء الفقراء وقوت أولادهم.... ايها الوقحون المجرمون.
سرقتم لقمة العيش وسرقتم اموال المغتربين وجلستم تنظرون ومنعتموهم من مساعدة اهلهم الذين اخذتموهم رهاىن للكذب والنصب والنهب الذي غمرتموه بقلة حياىكم....
ومازلتم لا تبرحون مكانكم بكل وقاحة؟
ارحلوا...نعم...احملوا امتعتكم ومسروقاتكم وارحلوا...
نكره ان تبقوا وتموتوا بيننا....
الشعب يموت قهرا وجوعا ومرضا وتعاسة....وانتم تتقاتلون على الكراسي والنفوذ والاستىثار وخدمة مشغليكم يا سفلة...
لقد نبت لحمكم من اكل الحرام...
ان عليكم الف دعوة مظلوم تصل الى الذي لا يهمل.... فقط الى حين قريب...

جعفرقرعوني

   

اخر الاخبار