نهاية اسرائيل حتمية الهية .. بقلم د حسن فاخوري
تاريخ النشر : 05-06-2021
طالعتنا بعض الصحف بان الكيان الغاصب له فى ذمة الدول العربية 300 مليار دولار وحصة لبنان كبيرة للتعويض و بأنهم سيرمموا كنيسا فى وادى ابو جميل ،وطبعا سنفاجأ مستقبلا بكنيس فى بحمدون وعاليه ،وبعدهمافى صيدا ومقبرتها،وبعد البعد بترميم المقبرة فى السوديكو،ويلى ذلك مطالبة بالتعويضات عن أموال وأراض للكيان الغاصب ،وبهذا يصيبنا كما اصاب المانية الحالية ،وسيصبح لهم علينا بدل التعويضات التى لنا عن الحروب الماضية ضدنا .وليعلم العالم ان الصهيونية ستبتزهم .
ورب قائل : فى لبنان وهى اصوات شواذ وهذه الشواذات فى كل الدول العربية من الماء الى الماء :فلماذا لايكون السلام خيارا إستراتيجيا؟ فالاجابة أن دول الانبطاح قرروا ذلك 1996 .ولم يزل النازى الجديد غائب عن السمع الى يومنا هذا.ويواصل الاعتداءات وكذلك المؤامرات بشتى انواعها واصنافها .، إذن فالحل بنظر العقلاء هى المقاومة التى تجبرهم على كامل التراب ، والحرب قادمة ومؤجلة حتما ، لان العدو مترابط بخليطه المتنافر المشتت وبواسطة دمائنا يتلاحم ، والله رماهم بالعداوة والبغضاء الى يوم القيامة .( والقينا بهم العداوة والبغضاء الى يوم القيامة .، سورة المائدة أية 23 و31 و64 ) وعلى المقاومة أن تستعد للحرب الى ماوراء الافق لآن المجابهة الحالية هى كلاسيكية ، ونحن نملك المال والارادة . لذلك وازيدكم فكرا : ماذا حصل فى كامب ديفد 1987 واوسلو 1993 والسلام مع الاردن 1995 سوى الخراب والدمار مع ان الله كتب على بنى اسرائيل : أن من قتل نفسا أو فسادا فكأنما قتل الناس جميعا .......وأن يقتلوا أو يصلبوا ... أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلف ... أو ينفوا فى الارض ... يريدون أن يخرجوا النار وما هم بخارجين ... أكلون للسحت ... وقالت اليهود يد الله مغلولة .. بل غلت ايديهم ولعنوا بما قالوا )) ونهايتهم وإن عدتم عدنا .. )) وليعلم عرب الانبطاح أن هدم المسجد الاقصى اولى القبلتين وثالث الحرمين وهذه الايام معرض للانهيار بسبب الحفريات تحته وقد تكون الحجة ان هناك زلزال ادى الى ذلك سيتبعهم الحرم المكى ومن ثم الحرم المدنى ، وأخيرا لفت نظرى أن علماء الفلك إكتشفوا جرما بحجم الارض وبمواصفاته ، ولكن ليس المهم الاكتشاف فالمهم الفكرة بأنه لامحالة هناك أناس كالبشر .، وأنه لو أرسل بعض البشر ،الى الكوكب كما غزا المغامرون امريكا الشمالية ، والاوروبيون امريكا اللاتينية ، واليهود استغلوا فلسطين وعاشوا فسادا .، اذن لو ارسلنا الصهاينة الى الكوكب (( مسكين هذاالكوكب ) لارتحنا وارتاح الناس جميعا وتكون رحلتهم الى الفضاء على حساب دول الانبطاح اماأن لكم ان تستفيقوا ايها العرب بال التعريف وبدونها –فلقد اصبحتم اضحوكة العالم
د حسن سلمان فاخورى صور

   

اخر الاخبار