شاب سوري يحطم رقم 'غينيس' السعودي متربعا كأصغر لاعب قوة بدنية في العالم... صور وفيديو
المصدر : سبوتنيك تاريخ النشر : 26-06-2021
أحرز لاعب المنتخب السوري للتايكواندو، سامي جمعة حسن، الرقم القياسي العالمي في موسوعة "غينيس" في تمرين الضغط مع القفز الجانبي.

النصر الذي حققه الشاب اليافع جمعة (16عاماً)، أهّله أيضا للتصنيف كأصغر لاعب قوة بدنية حول العالم، جاء ذلك بعد نجاحه في تحطيم حاجز الـ 46 تكرار بدقيقة واحدة، والذي كان قد سجله لاعب سعودي عمره 33 عاماً، مقيم في الولايات المتحدة الأمريكية ولديه أحد أكبر النوادي الرياضية هناك.

حسن ابن ريف محافظة اللاذقية، استطاع أن يحطّم الرقم القياسي بما يمتلكه من شغف وطموح وإرادة فقط، متحدياً الصعوبات التي كانت تواجهه، وأهمها عدم توفر الإمكانيات اللازمة لمساعدته على تطوير قدراته ولياقته البدنية، وخاصة في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يقاسيها السوريون جراء الحصار الغربي على بلادهم.

ويقول حسن لـ"سبوتنيك": "كنت أذهب إلى النادي في الصباح الباكر لأتدرب على الآلات، خاصة المتعلقة بألعاب الحديد، قبل أن يعج النادي بالمتدربين، كما كنت أذهب في المساء لكي أتمرن وأركض لأرفع من مستوى لياقتي البدنية، وهي الأشياء التي لا تتوفر لي في المنزل".
حسن، اللاعب في المنتخب الوطني منذ عام 2018، هو بطل الجمهورية برياضة التايكواندو منذ عام 2014، وفي سجله الرياضي 4 بطولات جمهورية، و5 بطولات على مستوى المحافظات، وبطولة دولية لفوزه بالمركز الثاني في بطولة بيروت الدولية عام 2019.

لشغف بالرياضة والطموح اللذان لازماه منذ الصغر، كانا الدافع الذي أهّل حسن البطل الدولي لرياضة التايكواندو في سوريا، من بلوغ هدفه، ولا يزال طموحه يطلق العنان لنجاحات أكبر، معلقاً آماله على دعم أوسع من الاتحاد الرياضي العام لتحقيق المزيد من البطولات الدولية.

يروي حسن لـ "سبوتنيك": "منذ مطلع عام 2020 وأنا أحلم أن أدخل موسوعة غينيس من خلال تحطيم الرقم القياسي لتمرين الضغط مع القفز الجانبي الذي سجله لاعب سعودي 40 تكرار بدقيقة واحدة".

بدافع الطموح المشحون بالشغف، يروي حسن كيف كان يمضي ثماني ساعات يومياً في التدريب على تمارين الضغط واللياقة البدنية التي كانت تتطلب جهداً كبيراً وتركيز ومواظبة يومية للارتقاء بلياقته البدنية.ويضيف حسن: "عام ونصف لم يكن في رأسي هدف آخر سوى تحطيم الرقم القياسي لتمرين الضغط مع القفز الجانبي، وكنت أنتظر بفارغ الصبر أن يصبح عمري 16عاماً، وهو الشرط الحتمي الذي تحدده مجموعة غينيس للسماح للاعب بالمشاركة فيها".



"فخر وفرح ودموع وبكاء.. مزيج من المشاعر التي لا توصف بالكلمات"، هكذا لخّص حسن ما حدث معه عندما اتصلوا به من إدارة مجموعة غينيس ليخبروه أنه حطم الرقم القياسي ودخل موسوعة غينيس، ويضيف: "لا شيء مستحيل عندما يمتلك الإنسان الإرادة والطموح، فلا ضوابط تحكم الحلم والشغف، ولا شيء يعادل السعادة بتحقيق الحلم، خاصة شعوري عندما استلمت الشهادة والميدالية التي تم إرسالها لي من إدارة مجموعة غينيس"

حسن الذي بدأ بتعلّم التايكواندو وهو في الخامسة من عمره، تعلّق بها وأصبحت عنده الرياضة المحببة التي يستثمرها للارتقاء بلياقته البدنية وتنشيط طاقاته الفكرية، إذ يقول: "كبرت أنا ورياضة التايكواندو سوياً، فكل عام كانت مهاراتي ولياقتي البدنية تزيد، حتى أصبحت أشعر أنني وهذه الرياضة متلازمان".

طموح حسن المعشق بالفخر الذي بات يتملكه بعد دخوله "غينيس" وتصنيفه كأصغر لاعب في الموسوعة، لن يتوقف عند تحطيم الرقم القياسي لتمرين الضغط مع القفز الجانبي، حسبما أكد حسن، بل يتعداه لتداول اسمه محلياً ودولياً من خلال المشاركة ببطولات عالمية ورفع اسم وعلم سوريا عالياً، وتحطيم أكثر من رقم قياسي بموسوعة "غينيس" لتمارين القوة البدنية واللياقة.

بدوره، قال الحكم الدولي إسبر إلياس، مدرّب المنتخب السوري للتايكواندو ورئيس لجنة المدربين في سوريا لـ"سبوتنيك": "نجح حسن في تحطيم الرقم القياسي لتمرين الضغط مع القفز الجانبي، لما يتمتع به من لياقة بدنية جاءت نتيجة للجهد والتمرين المتواصل بدون كلل لأكثر من عام، وكان طموحه أن يكسر الرقم القياسي لهذا التمرين".

وأضاف إلياس: "كان حسن يتمرن يومياً بشكل مكثف، وكنت أدربه على رفع مستوى اللياقة البدنية من خلال تمارين النفس اللاهوائية، والقوة البدنية للعضلات التي تتعرض للضغط كالمعدة والعمود الفقري والقدمين".

وتابع إلياس: "عندما أتم حسن 16عاماً، ووصل بلياقته البدنية الى مستوى يستطيع من خلاله تحطيم الرقم القياسي، راسلنا إدارة مجموعة غينيس وقمنا بتصوير فيديو لقيام حسن بتمرين الضغط مع القفز الجانبي بتكرار 46 بدقيقة واحدة بواسطة أربع كاميرات ذات دقة عالية ليتم تصوير اللاعب من الجهات الأربع للتأكد من أدائه للتحدي بدون أي أخطاء، وذلك بإشراف أربعة حكام دوليين".

وأشار إلياس إلى أنه تم إرسال الفيديوهات المصوّرة إلى إدارة المجموعة بتاريخ 11-3-2021، التي قامت بالتأكد من عدم وجود أي أخطاء في التمرين، ومن ثم اتصلوا بحسن وباركوا له الفوز بتحقيق الرقم القياسي لتمرين الضغط مع القفز الجانبي وتصنيفه أصغر لاعب قوة بدنية حول العالم يدخل موسوعة "غينيس".


   

اخر الاخبار