بحيرة في الأرجنتين يتحول لونها إلى الوردي
تاريخ النشر : 29-07-2021
تحولت مياه بحيرة أرجنتينية إلى اللون الوردي ما أثار الكثير من التساؤلات حول سبب ذلك.

قال المهندس البيئي، عالم الفيروسات فيديريكو ريستريبو، وهو خبير كولومبي يعيش ويعمل في الأرجنتين، لوكالة "فرانس برس"، إن "تغير اللون ناتج عن مادة حافظة تسمى كبريتات الصوديوم. وهي مادة مضادة للجراثيم تلوث أيضا مياه نهر تشوبوت ومياه مدن المنطقة. ويأمر القانون بمعالجة مثل هذه السوائل قبل التخلص منها".

وكان السكان المحليون قد اشتكوا من الروائح الكريهة والمشاكل البيئية الأخرى حول النهر والبحيرة. والآن أضيفت إليها المواد الحافظة!

من جانبها أكدت السلطات المحلية أنه تم منح تصريح لرمي هذه المواد بشكل رسمي. وأن "كبريتيت الصوديوم لا يضر بالطبيعة"، وأنه بعد أيام قليلة سيعود لون الماء إلى طبيعته.

ومع ذلك، فإن دعاة حماية البيئة قلقون: وفقًا للقانون، يجب معالجة المادة الحافظة وتحييدها قبل التخلص منها، لكن لا أحد يلتزم بهذه القاعدة.

تشاهدون في ألبوم "سبوتنيك" صوراً جوية لمناظر بحيرة تحولت إلى اللون الوردي، بسبب مادة كيميائية تستخدم للمساعدة في الحفاظ على الروبيان في مصانع الصيد بالقرب من تريليو، في مقاطعة باتاغونيا في تشوبوت الأرجنتينية.

   

اخر الاخبار