تشاريتي دونيشن تلتقي عضو الكونغرس السّيد لحود وتحثّ على ضرورة الحماية المؤقتة للمواطنين اللّبنانيين الغير مجنّسين في أميركا
تاريخ النشر : 07-09-2021
جمعية تشاريتي دونيشن هي جمعيّة لبنانيّة لا تبغى الرّبح، تعمل على مشاريع لتخفيف حدّة الفقر لدى اللّبنانيين. اسّست مقرّها الرّئيسي في الولايات المتّحدة الأميركيّة في العاصمة واشنطن وذلك في تشرين الأوّل ٢٠٢٠، وقد اعفيت من الضّرائب وذلك في شباط ٢٠٢١.

إنّ مهمّة الجمعيّة الرئيسيّة هي أن تساعد اللّبنانيّين المتضررين والمتعثرين خصوصاً من الأزمة الأخيرة، بالوسائل الصّحيحة والنّهج المستدام، بدلاً من المساعدة المؤقّتة.

بناءً على هذه الأيديولوجيّة، وبعد بحث عميق، كشف مجلس إدارة المؤسّسة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة عن قضيّة مهمّة لم يتم تناولها بشكل صحيح، وهي وضع اللّبنانيين في الولايات المتّحدة. هنالك جالية ضخمة من المغتربين اللّبنانيين منتشرة داخل الولايات المتحدة الأمريكيّة، لكن ليسوا جميعهم من الأمريكيّين المتجنّسين؛ فحوالي ٤٣٪ منهم هم طلّاب ومهنيين عاملين. في حين أن الوضع في لبنان يتدهور بسرعة قياسيّة، ومع جائحة فيروس كورونا، يجد المغتربون اللّبنانيون أنفسهم عالقين في مستقبل غير مستقر وغير مؤكّد، مهدّدون بفقدان قانونيّة بقاءهم في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، ممّا يجبرهم على العودة إلى لبنان.

كشفت جمعيّة تشاريتي دونيشن عن رسالة قد تمّ تعميمها من حوالي ١٤٨ منظّمة بعد انفجار بيروت الكبير، تطلب تصنيف الحماية المؤقّتة (للمواطنين اللّبنانيين الغير مجنّسين في الولايات المتّحدة).

تمنح الحماية المؤقّتة، أو TPS، شبكة أمان للمواطنين اللّبنانيين الغير مجنّسين، وذلك للبقاء في الولايات المتّحدة لفترة محددة، فهكذا يمكنهم العمل لإعالة أسرهم في لبنان، وعدم العودة إلى بلدهم المنهار.

تولّت الجمعيّة الأمر بنفسها، وصاغت نسخة محدّثة من الرّسالة، وبدأت الاتّصال بالمنظّمات العاملة لدعم القضيّة.

في خطوة كبيرة لتعزيز هذا الجهود لخدمة الشّعب اللّبناني، زارت رئيسة الجمعيّة، المهندسة تيري بيطار، عضو الكونغرس، السّيد دارين لحود، من الأصول اللّبنانيّة، حيث ناقشا الوضع العام في لبنان والمساهمات الرئيسيّة الّتي تقوم بها الولايات المتّحدة بلبنان.

كان التّركيز الرّئيسي على المغتربين اللّبنانيين داخل الولايات المتحدة وكيف انّ الحماية المؤقّتة يمكنها أن تساعدهم.

أعربت المهندسة بيطار عن الحاجة الماسة إلى ضرورة وضع الحماية المؤقّتة للجالية اللّبنانيّة في الولايات المتّحدة كوسيلة أخرى لمساعدة لبنان المتعثّر، وقد أظهر عضو الكونغرس، السيد لحود تعاطفاً ودعماً.

جمعيّة تشاريتي دونيشن لا تتوقّف عن اغتنام كل فرصة لمساعدة الشّعب اللّبناني، سواء في الداخل أو الخارج.

   

اخر الاخبار