على الرغم من ارتفاع سعر البنزين... 'الطوابير' باقية
تاريخ النشر : 22-09-2021
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
تشكل ظاهرة "الطوابير" المنتشرة امام مختلف محطات تعبئة البنزين في لبنان علامة واضحة لحدة الانهيار الذي يعيشه المواطن. في هذا الاطار وبعد ان تم رفع سعر صفيحتي البنزين 95 و 98 اوكتان ليصل الى ما فوق الـ 200 الف ليرة لبنانية، أكدت مصادر نفطية مطلعة لـ "لبنان 24" ان ارتفاع الاسعار ومع الاسف لن يترجم تراجعا في مشهد "الطوابير" الذي بات جزءا لا يتجزأ من يومياتنا، فالتخلص من هذا المشهد يتطلب تعديلا سريعا في آلية الاستيراد المتبعة من قبل مصرف لبنان، ما يدفع نحو استيراد كميات وافية تقوم بتغطية نسبة الطلب في السوق اللبنانية.

اذا يمكن القول انه على الرغم من ارتفاع سعر البنزين، فان الطلب عليه لن يتراجع كونه سلعة حيوية، وبالتالي فان الحل يكون عبر تأمين كميات وافية من هذه المادة.

   

اخر الاخبار