ابن بالتبني لواحد من أغنى الرجال في بريطانيا يعترف بقتله
تاريخ النشر : 11-10-2021
اعترف توماس شرايبر، وهو ابن ريتشارد ساتون بالتبني، أحد أغنى الرجال في بريطانيا وكان يملك فندق" شيراتون غراند وأثينيوم" في لندن، بقتله عن غير قصد.

وخلال جلسة استماع، نفى توماس شرايبر (34 عاما) قتل ساتون (83 عاما) مع سبق الإصرار، إلا أنه اعترف بأنه طعنه في منزله في أبريل، مما أدى إلى مقتله "عن طريق الخطأ".

كما أنه قدم إقرارا بالبراءة في محكمة وينشستر كراون لمحاولة قتل والدته آن شرايبر، التي كانت شريكة ريتشارد. ومن المقرر أن تبدأ محاكمته في 29 نوفمبر.

وفي وقائع الجريمة، اقتحم شخص مجهول منزل رجل الأعمال الذي يقع في مقاطعة دورست وهاجم الزوجين مما أدى إلى مقتل ساتون متأثرا بجراحه بينما نقلت زوجته إلى المستشفى.

وقد ألقت الشرطة القبض على شرايبرن واتهم رسميا بقتل والده، فضلا عن محاولة قتل والدته.

يذكر أنه تم إدراج ساتون في المرتبة 435 في Sunday Times Rich List العام الماضي، بثروة عائلية تقدر بـ301 مليون جنيه إسترليني.

المصدر: BBC

   

اخر الاخبار