جديد ملف البنزين والمازوت.. هل من أزمة جديدة؟
تاريخ النشر : 16-10-2021
قالت مصادر في قطاع النفط لـ"لبنان24" أنّ "المشكلة المرتبطة بسعر المازوت ما زالت مستمرة"، مشيرة إلى أنه "حتى الآن لم تنوجد أي آليّة تضمن للمستوردين الحصول على دولارات من المصرف المركزي من أجل شراء تلك المادة".


وأشارت المصادر إلى أن "المطلوب اليوم إيجاد صيغة عاجلة للمازوت مماثلة لتلك الخاصة بالبنزين، بحيث يصبح مصرف لبنان هو مصدر تأمين الدولارات"، وأضافت: "في حال استمرّ الوضع على حاله، فإن الكثير من أصحاب المحطات قد لا يشترون المازوت نظراً لأنه يتوجب عليهم شراؤه بالدولار، في حين أنه عليهم بيعه وفق سعر منصة صيرفة التي يعدّ سعرها أدنى من سعر السوق الموازية، ما يعني أن الخسارة كبيرة".
ومع هذا، فقد أشارت المصادر إلى أنّ "سعر المازوت سيواصل ارتفاعه طالما أن الدولار يرتفع أكثر في السوق الموازية"، موضحة أنه "حتى الآن لا يوجد سقف معروف له".

وفي ما خصّ البنزين، أوضحت المصادر أنّ "الكميات متوفرة في الأسواق وكل المحطات أصبح لديها بنزين"، مشيرة إلى أن "الشركات المستوردة للنفط تزود المحطات بالمادة بشكل مستمر، ولا خشية أبداً من انقطاعها"، وقالت: "الهدف اليوم بات يرتبط برفع سعر جعالة المحطات، وهو الأمر الذي لم يتم حسمه حتى الآن".

   

اخر الاخبار