سافرا إلى إسبانيا فوجدا نفسيهما في اليونان!!
تاريخ النشر : 25-11-2021
كان زوجان بريطانيان متحمّسَين لقضاء عطلتهما في إسبانيا، لكن انتهى بهما الأمر في اليونان بظروف غريبة، وفي موقف لا يُحسَدان عليه.

وكان من المفترض أن يسافر هميرة وفاروق شيخ إلى إسبانيا، لكنهما أدركا أنهما هبطا على بعد 1900 كيلومتر عن وجهتهما الأصلية عندما أخبرهما سائق تاكسي المطار أنهما في اليونان.

وألقى الزوجان باللوم على شركة Ryanair، لكن شركة الطيران رفضت الاعتذار.

وفي التّفاصيل، فقد حجز الابن تذكرتين لوالديه لزيارة إسبانيا خلال عطلة الخريف على متن رحلة تابعة لشركة "ريان إير" وعندما وصل الزّوجان إلى مطار ستانستد في لندن، يوم 4 أكتوبر/ تشرين الأول نجحا في إنهاء إجراءات التسجيل، لكن موظفي شركة الطيران لم يرشدوهما إلى الطائرة الصحيحة، وصعد الزوجان على متن طائرة متجهة إلى اليونان من دون أن يلاحظ الموظفون ذلك.

رحلة تتحول إلى "كابوس"
وسرعان ما تحولت إجازة الزوجين، إلى كابوس عندما عادا الثنائي المذعور إلى المطار للاستفسار عما حصل، "ليضحك عليهما موظفو شركة الطيران".

كما رفضت شركة الطيران الأيرلندية منخفضة التكلفة الاعتذار أو تقديم أي تعويض للزوجين، وبدلًا من ذلك ألقت باللوم على الزوجين في الحادث بأكمله، بحسب موقع "ميترو".

من جهتها، قالت هميرة إن شركة Ryanair عرضت دفع ثمن إقامة لليلة واحدة في اليونان ورحلة العودة إلى المملكة المتحدة، لكن الرحلة التالية كانت بعد أربعة أيام.

وأضافت: "كانوا سيدفعون مقابل إقامة ليلة واحدة فقط، لذلك كان علينا دفع ثمن ثلاث أخرى".

أما الخيار الآخر الوحيد للزوجين فكان العودة برحلتين إلى المملكة المتحدة مع توقف مؤقت، الأمر الذي كان سيضاعف وقت الرحلة.

ولفت الزوجان خلال حديثهما إلى الصحافة، إلى أن الرحلة كانت هدية لهما، من ابنهما سليمان، بمناسبة حصوله على شهادة الطب، لكن الأخير، اضطر إلى ترتيب ودفع تكاليف الفندق من جديد بعدما انتهى بوالديه المطاف في جزيرة زانتي اليونانية.

   

اخر الاخبار