كتاب مفتوح من لجنة القرار المركزية في تجمّع متقاعدي قوى الأمن الداخلي لوزير المالية يوسف خليل..
تاريخ النشر : 30-06-2022
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
"كتاب مفتوح لمعالي وزير المالية في حكومة تصريف الاعمال الأستاذ يوسف خليل المحترم.

_من لجنة القرار المركزية في (تجمع متقاعدي قوى الامن الداخلي) في لبنان..

معالي الوزير:
كُنا قد توسمنا بكم خيرا".
لكنه غاب عن بالنا يومها ان من يريد ان يتبوأ منصبا" بهذه السلطة الفاسدة يجب ان يسلخ من قاموسه كل معاني الانسانية والرحمة..

وعليه ان يعتاد كيف يتلذذ بمشاهدة المواطنين وهم يذلون على أبواب المستشفيات والمصارف...
ويطربه أنين الاطفال وبكاء الثكالى..
وينتعش على قرقرة البطون الخاوية.

وتأخذه الغبطة فرحا" عندما يسمع بأب ٍ إنتحر لعزة نفسه ٍ وإبائه... مفضلا" الموت على ان لا يرى عائلته تتضور جوعا" او ابنائه يموتون بين يديه لعدم تمكنه من تأمين علاجهم..

معالي الوزير .
نريد ان نذكرك بأمر انت عارفه ُ

إن مرسوم العشرين مليار ليرة الذي أقرّته الحكومة منذ الشهرين وفقا" للقاعدة الاثني عشرية كما إدّعت لم يكن منّة" منكم ولا فائض بالجود والكرم...

بل هو نتاج تعبٍ مضني ومثابرة... وإنتزعناه غصبا"بفضل تحركاتنا الميدانية المتكررة..
واعلم انه لا شيئ يمنعنا من ان نعود اليها باسلوب لم تعتادوه منا إن قفزتم فوق تحذيراتنا..

وان لم تصدق سل زميلك وزير الداخلية ينبأك عنا.

مع إن هذا المبلغ لا يفي بالغرض ولا يضع حدا" لمعاناتنا بالطبابة ومآسيها. لكننا تواسينا بالمقولة الشهيرة
( شعرة ٌ من هذه ٍالطغمة الفاجرة خيرٌ منها )

مع ذلك لم يوقَّع يومها كي يبقى حبيس أدراج وزارتك الموقرة.

بل إعتقدنا واهمين بكلامكم انه أخذ طريق الصرف منذ مدة طويلة..

لتعلموا جميعا"..
ان حياة العسكريين ومن هم على عهدتهم سواء (بالتقاعد او بالخدمة الفعليّه) هم أفضل وأهم وأولى من جميع إعتماداتكم المالية التنفيعية التي اغدقتموها على الازلام والمحاسيب وتحت مسميات مختلفة.

بل هم أشرف من رشاوى مراسيمكم الموزعة على الانتخايات النيابية والجمعيات الوهمية لزوجات السياسيين والانسباء. وانبل من تدنيساتكم المزعومة باعادة ترميم حدائق الوزارات وإعتمادات سدودكم الجافة وكهربائكم الغائبة وتقديماتكم الانتقائية وغيرها من فضائح تبديد المال العام .
لذلك..
اننا نتوجه اليكم مع من يعنيهم الامر بهذه السلطة..
بداية من رئيس مجلس الوزراء الى وزير الداخليه والبلديات (السخي) مرورا" بالمدير العام لقوى الامن الداخلي وكافة مؤسسات الدولة المعنية للعمل سريعا"وخلال أيام فقط كي يأخذ هذا المرسوم طريقه الصحيح نحو الصرف للاستفادة منه وفقا" للآلية التي تخفف معانانتا. وتخمد نار هواجسنا وخوفنا على أطفالنا من المجهول..

ونطالب وزير المالية بوقف المخصصات المحوله للمديرية العامة لتغطية نفقات المحروقات المخصصة للرتباء المتقاعدين كونها لا تُعطى لأصحابها ومستحقّيها.
بالاضافة الى المخصصات السرية التي تصرف على القيمين والمحاسيب..
ونحملكم المسؤولية كاملةً عن أية تداعيات سلبية بحال المماطلة وعدم التجاوب.
ونحذركم ان كل نقطة دم ستراق في سبيل المحافظة على حياتنا وحياة اولادنا وصحتهم هي باعناقكم وستلاحقكم الى يوم القيامة.
ونحن بدورنا لم ولن نغفر لكم في الدنيا بل سنقوم بما يمليه علينا واجبنا بالدفاع عن النفس وستروننا كوابيس تهز أركان عروشكم و تضج مضاجعكم..
لا تجربوننا.
ما ضاع حق وراءه مطالب.
وغدا" لناظره قريب.

الثلاثاء في٢٠٢٢/٦/٢٨
_ تجمع متقاعدين_قوى الامن الداخلي .
_لجنة القرار المركزية
_اللجنة الاعلامية

   

اخر الاخبار