مجلس علماء فلسطين يزور مكتب الاونروا ويبحث في تحسين ظروف اللاجئ الفلسطيني
تاريخ النشر : 02-07-2022
زار وفد من مجلس علماء فلسطين في لبنان ضم رئيس المجلس الشيخ الدكتور حسين قاسم ورئيس الهيئة الإستشارية والناطق الرسمي الشيخ الدكتور محمد الموعد وأمين السر الشيخ هشام عبد الرازق وعضو الهيئة الإدارية الشيخ سامر أبو عنبر، مكتب الاونروا في صيدا، حيث كان باستقبالهم مديرة التعليم في لبنان الاستاذة ميرنا الشما ومدير التعليم في منطقة صيدا الاستاذ محمود زيدان ومسؤول الصحة في منطقة صيدا الدكتور هشام حميد،

أكد المجلس على ضرورة تحسين خدمات الاونروا والسبل الآيلة لتخفيف المعاناة عن شعبنا الفلسطيني على المستوى التعليمي والصحي والإجتماعي.

وطالب المجلس بتثبيت مادة الدين في مناهج الانروا وإعطاء الأولوية للمتخصصين من حملة شهادات الشريعة في هذا المجال، والتركيز على تدريس تاريخ وجغرافية فلسطين.

وطالب بالاعلان عن امتحان لمادة الدين في جميع المناطق اللبنانية، ولباقي المواد في بعض المناطق حسب الحاجة.

كما طالب بإعادة تعين وظيفة موجه الدين او على الاقل تكليف استاذ كفؤ من قبل إدارة التربية والتعليم في كل منطقة لمتابعة تدريس هذه المادة مع الأساتذة المعتمدين.

واقترح المجلس تحديد تكرار الامتحان بتمديد الروستر 3 سنوات، وبزيادة صف في كل مدرسة للتخفيف من أعباء المواصلات على الأهالي، وتسجيل الطلاب بالمدارس القريبة منهم، وبرفع طلب من قسم الشؤون لتقديم مساعدة تعليمية خاصة لمواصلات الطلاب البعيدين عن مدارسهم.

وأكد المجلس على عودة معيار النجاح في الامتحانات 60 بالمئة خطي و40 بالمئة للمقابلة وليس ما هو المعمول به الآن أن الامتحان جسر عبور للمقابلة، والمقابلة هي التي تحدد نجاح الأستاذ أو رسوبه.

من جهتها أكدت مديرة التعليم على تحقيق ذلك ورفع هذه التوصيات الى المكتب الرئيسي في الأردن، وعلى أولوية تثبيت أساتذة دار المعلمين الذين تخرجوا من سبلين، وعلى أهمية دور الأهل في تربية أبنائهم وخصوصاً التربية الدينية.

كما بحث المجلس في زيادة الفاتورة الطبية وتحسين كل الخدمات، كما تم البحث في الخطط والبرامج المتاحة لدعم اللاجئ الفلسطيني وتحسين ظروفه على كل المستويات.

ونتيجة هذه الاجتماعات والمساعي التي قام بها المجلس اثمرت عن إعلان تدريس مادة الدّين وعن عدة وظائف تشمل معظم التخصصات.

ومن جهته شكر المجلس إدارة التربية والتعليم في الأونروا إقليم لبنان على تعاونها في تحقيق هذه المطالب التي تهم ابناء شعبنا.

   

اخر الاخبار