العلامة الشيخ علي ياسين أسف للاستثمار السياسي الذي رافق موضوع المطران الحاج
تاريخ النشر : 22-07-2022
أسف رئيس لقاء علماء صور ومنطقتها العلامة الشيخ علي ياسين العاملي للاستثمار السياسي الذي رافق موضوع المطران الحاج وما تبعه من اثارة للنعرات الطائفية مع ان الامن العام مارس واجبه الطبيعي في التحقيق مع مخالفي القانون اللبناني الذي يؤكد العداء للعدو الصهيوني وجريمة التطبيع معه ومقاطعة الدخول والخروج الى فلسطين المحتلة خاصة أن المطران كان ينقل اموال طائلة من الاراضي المحتلة الى لبنان.
واضاف العلامة ياسين: اننا نؤكد ان الذين يطالبون الدولة بالقيام بواجبها يعارضون قولهم بتصرفاتهم وتصريحاتهم المشبوهة تجاه الامن العام الذي اكتفى بالمساءلة لمعرفة لمن والى من الاموال.
وتابع العلامة ياسين: إننا في اجواء التحرير الثاني الذي أكد ضرورة القاعدة الثلاثية وحتمية إرتباط وجودها بسيادة لبنان وأن المقاومة قامت وما زالت من أجل لبنان بكل مكوناته وطوائفه والمساجد والكنائس تشهدان على ذلك.
كلام العلامة ياسين جاء في بيان حيث اضاف: إن التعاون بين الفرقاء السياسيين في لبنان اساسي للنهوض خصوصا في هذه الازمة التي توجب وضع الخلافات جانبا والإهتمام بإيجاد الحلول لا التمترس السياسي الموظف خارجيا والذي نشهده لدى البعض الذي لا شغل له إلا مهاجمة المقاومة بمناسبة وبدون مناسبة.
وختم العلامة ياسين: إن على جميع المسؤولين اعطاء الالوية لتشكيل الحكومة وليس لملفات اخرى وانجاز مشروع استخراج ثروات لبنان في ارضه ومياهه لان ذلك مدخل اساس لحل ازمة لبنان الاقتصادية والمالية.

   

اخر الاخبار