'مجازر بيئيّة'... قطع مئات الأشجار في عيناتا والبلدية تُحذّر (صور)
تاريخ النشر : 17-08-2022
تعرّضت مئات الاشجار المعمّرة في جرود بلدة #عيناتا للقطع الجائر، على أيادي مجهولين يشتبه أنّهم من تجّار الحطب، غير آبهين بالبيئة وأهمية تلك الاشجار من سنديان وغيرها على امتداد مساحة تقدر بـ 10 دونمات، وخاصة في أعالي "العقبة" بجوار منطقة البساتين و"القراني" على تخوم المنطقة الفاصلة بين بلدتي عيناتا واليمونة.

وقد تصدّت مساء أمس الشرطة البلدية في عيناتا لمحاولات اللصوص تحميل ونقل جذوع وأغصان الأشجار المقطعة تحت جنح الظلام، مما أجبرهم على الفرار.

وأصدرت بلدية عيناتا بياناً أكّدت فيه أنه "تم توثيق مجازر بيئية وتعديات على الأشجار المعمرة ضمن مساحات جغرافية كبيرة من أحراج عيناتا المتاخمة لبلدة اليمونة، وأنه بتاريخ 2022/8/15 تم توقيف فريقين من المعتدين بموقعين مختلفين إثر قيامهم بأعمال قصّ الحطب. وعلى أثر هذا الأمر قامت بلدية عيناتا بالتواصل مع الجهات المعنية المختصة ومنهم مركز حماية الأحراج في منطقة دير الأحمر، الذين أبدوا استعدادهم لمتابعة الموضوع وتسطير محاضر ضبط بحق المخالفين".

وأضاف: "كما تمّ التواصل مع حضرة رئيس #بلدية اليمونة الذي بدوره يخوض معركة شرسة ضدّ المعتدين على الأحراج ضمن نطاق بلدة اليمونة الجغرافي، وتمّ تبادل المعلومات والاتفاق على التنسيق المطلق في هذا الاطار".

وختم البيان: "يهمّنا نحن بلدية عيناتا أن نرفع الصوت ضدّ التعديات الممنهجة على البيئة والاحراج وقد أصبح واضحًا لدينا أن هذه الأعمال تقف وراءها عصابات منظمة، على أمل أن تقوم جميع الأجهزة المعنية المختصة بواجبها لضبط هذه الأعمال الجرمية الشنيعة بحق الطبيعة وبحق الانسان، كما يهم بلدية عيناتا التأكيد أنّ أبناء كلّ من بلدتي اليمونة وعيناتا هم في خندق واحد، متضامنين بوجه هؤلاء المعتدين حماية لإرثهم وبيئتهم وأرزاقهم".

   

اخر الاخبار