الإثنين 22 تموز 2024 الموافق 16 محرم 1446
آخر الأخبار

'أنا هنا لقتل الملكة'.. محاكمة رجل اقتحم الأراضي الملكية البريطانية حاملا قوسا ونشابا

ياصور
استمعت محكمة في بريطانيا اليوم إلى رجل قبض عليه حاملا قوسا ونشابا محشوا في قلعة وندسور، كان قد قال إنه "هنا لقتل الملكة" إليزابيث الثانية.

وفي تفاصيل الواقعة، اقتحم جاسوانت سينغ تشايل، الأراضي الملكية مرتديا غطاء للرأس وقناعا في يوم عيد الميلاد العام الماضي، حيث قيل إنه كان يحمل سلاحا محملا بمسامير مع مزلاج أمان وجاهز لإطلاق النار.

وأوضح ضابط شرطة أن عامل السوبر ماركت السابق "بدا وكأنه شخص من فيلم حراسة أو كما لو كان يرتدي ملابس عيد الهالوين".

وبحسب صحيفة "ذا صن"، فإنه تم اعتقال تشايل (20 عاما) في 25 ديسمبر 2021، بالقرب من المقر الخاص للملكة، مع وجود خط رؤية لشققها، إذ كانت الملكة في القلعة مع ابنها تشارلز وزوجته كاميلا في ذلك الوقت.

وتمت الإشارة إلى أن تشايل قال لضابط حماية: "أنا هنا لقتل الملكة"، قبل أن يتم تقييد يديه واعتقاله.

واليوم، مثل المتهم أمام محكمة وستمنستر الابتدائية في لندن عبر تقنية فيديو من مستشفى للأمراض النفسية مشددة الحراسة في بيركشاير بتهمة ارتكاب جريمة بموجب المادة 2 من قانون الخيانة، وحيازة سلاح هجومي والتهديد بالقتل، وكان يرتدي سترة داكنة فوق قميص أسود وجلس على طاولة مطوية ذراعيه، وتحدث فقط لتأكيد اسمه وتاريخ ميلاده وعنوانه الحالي في برودمور، في حين تنص أخطر تهمة بموجب قانون الخيانة على أنه "كان ينوي الإيذاء أو التحذير".

وقالت تهمة منفصلة إن تشايل وجه "تهديدا يعتزم أن يخشى الآخر أن يتم تنفيذه لقتل"، فيما أفادت تهمة ثالثة بأن كان لديه "سلاح هجومي، أي قوس ونشاب محمل" في مكان عام.

وسمعت الجلسة كيف أراد تشايل، من ساوثهامبتون، الانتقام من المؤسسة، في حين أنه لم يطلب منه تقديم التماسات في أي من التهم، وأوقفه كبير القضاة بول غولدسبرينغ قبل مثوله التالي في أولد بيلي في 14 سبتمبر.

المصدر: "ذا صن"
تم نسخ الرابط