الخميس 23 أيار 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
عاجل
آخر الأخبار

'داهمها في الحمام'.. سيّدة تتهم ميندي لاعب مانشستر سيتي بمحاولة اغتصابها

ياصور
أفادت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية اليوم الأربعاء، بأن الفرنسي بنجامين ميندي لاعب مانشستر سيتي، يواجه اتهامات بالتحرش ومحاولة اغتصاب سيدة زارت منزله للقاء لاعب آخر.

وذكرت صحيفة "ذا غارديان"، أن المرأة البالغة من العمر 28 عاما، قدمت ادعاء للمحكمة يفيد بأن المدافع الفرنسي اعتدى عليها بعدما استحمت في منزله، وأنه سحب المنشفة منها وطلب رؤية جسدها قبل أن يحاول اغتصابها.

وأوضحت الصحيفة أن المرأة التقت باللاعب ميندي في ناد ليلي ببرشلونة الإسبانية في عام 2017، حيث كان برفقة لاعب الكرة دياكو فوفانا، وفقا لما ذكره الادعاء للمحكمة، اليوم الأربعاء.

وذكرت المرأة إن مروجا للنادي الليلي عرفها على ميندي وفوفانا، مقابل حصولها على معاملة “VIP”، وقالت في مقطع فيديو حضرته هيئة المحلفين: "لم نرد أن ننتظر في الطوابير .. لذا استغلينا الفرصة".

من جانبها، أوضحت صحيفة "ذا غارديان" أنه في العام التالي، بعام 2018، وافقت المرأة، التي لم تذكر اسمها، على لقاء فوفانا في قصر ميندي، الذي تقدر قيمته بملايين الجنيهات في "تشيشير" غربي بريطانيا.

ونقلت عن المرأة قولها إنها في تلك الليلة خرجت لتناول العشاء مع اللاعبين وتوجهوا إلى عدة نواد ليلية في مانشستر، مشيرة إلى أن امرأتين كانتا برفقتهما، إحداهما "جميلة للغاية" بدت وكأنها مع ميندي وكانت تجلس عنده.

وفي المقابلة، التي سجلت في يناير الماضي، وصفت المرأة للمحلفين أن ميندي بادر بالتقرب إليها دون رغبة منها، وبدأ بلمسها هامسا في أذنها: "سأختطفك".

قالت إنها تعتقد أنه كان يمزح، فردت على كلامه بالقول: "لا لن تفعل ذلك"، مبعدة يديه عنها، مشيرة إلى أنها تود التقرب من فوفانا، وأضافت "أوضحت له أن نيتي كانت منصبة بالكامل على فوفانا".

وأفادت الصحيفة بأن المرأة أمضت الليلة مع فوفانا، لكن عندما استيقظت صباحا للاستحمام، قالت إنها فوجئت باللاعب ميندي الذي اقتحم الحمام مرتديا ملابسه الداخلية فقط، وذكرت أنها حاولت العثور على منشفة وأن تصل إلى ملابسها وأنه كان يمنعهما من فعل ذلك.

وأشارت إلى أنه سحبها وأجلسها بحضنه رغم طلباتها المتكررة له بالتوقف وبدأ يهمس بأذنها بالفرنسية بكلمات نابية.

وذكرت المرأة أنها شعرت بالارتباك بشأن ما حصل، وقالت: "لا أفهم ما الأسباب، كانت لديه امرأة جميلة برفقته في الليلة السابقة، كانت لطيفة للغاية، لم أعلم ما حل بها، ولم أستوعب ما الذي كان يريده مني".

وذكرت أنها أخبرت أحد أصدقائها بما حدث، لكنها لم تخبر الشرطة إلا في أغسطس عام 2021، بعد اعتقال ميندي بتهمة اغتصاب نساء أخريات".

في حين ينفي ميندي الحادثة كما ينفي محاولته اغتصاب أي امرأة في وقت يواجه ما مجمله عشر قضايا اغتصاب واعتداء الجنسي بحق سبع نساء.

المصدر: وكالات
تم نسخ الرابط