مصر تفقد كمية كبيرة من المياه
تاريخ النشر : 23-09-2022
أشار أحدث تقرير لوزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة في مصر، إلى أن كمية المياه المنتجة الصالحة للشرب في البلاد بلغت حوالي 33.6 مليون م3 يوميا.

وأشار التقرير أن كمية المياه غير المحاسب عليها والتي تعبر عن الفاقد الكلي للمياه تساوي كمية المياه المنتجة مطروحا منها كمية المياه المستهلكة، فيصل حاليا حجم الفاقد أو المهدر إلى 27.1%، وهذه النسبة من الفاقد تضع مصر في متوسط الترتيب العالمي الذي يصل إلى 15% تقريبا.

وحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، برغم ارتفاع نسبة الفاقد خلال العام الجاري، إلا أنه شهد انخفاضا مقارنة بالسنوات الماضية، حيث بلغت نسبة الفاقد مـن مياه الشرب عـام 2020/2021 لحوالي 27.9٪، فيما بلغت عام 2019 /2020 نحو 28.4%، وعام 2018 /2019 بنسبة 28.7%.

وفى تصريحات سابقة بمسئولى قطاع المرافق بوزارة الإسكان أكدوا، أن تكلفة المتر المكعب من المياه في المحطات السطحية للأعمال الإنشائية والتشغيل بخلاف قيمة تنفيذ خطوط الإمداد والشبكات تصل لنحو 5 آلاف جنيه، بينما تتضاعف التكلفة لتصل لقرابة الـ 4 أضعاف في تكلفة المتر المكعب في محطات التحلية ما بين 15 إلى 20 ألف جنيه.

وكان الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان أكد في بيان سابق له، أن السبب فى ارتفاع نسب الإهدار، نوعان من فاقد مياه الشرب، الأول: فيزيائي، وهو ناتج عن الكسور وغسل الشبكات ومرشحات محطات مياه الشرب، بما يمثل 14% من إجمالي المياه المفقودة، وهي نسبة متعارف عليها عالميا، والآخر تجاري، وأبرز صوره: الوصلات المأخوذة خلسة والتعديات على شبكات المياه، النسبة المتبقية (بنسبة 13.1%).

وجاء في التقرير أن وزارة الإسكان اتخذت من خلال أجهزتها التابعة خطوات متابعة المرافق بشكل مستمر بدراسة أسباب ارتفاع نسبة الفاقد من مياه الشرب المنتجة والمباعة واقتراح الحلول والتدابير المناسبة لمواجهة هذا الفاقد ووضع رؤية لترشيد الاستهلاك من مياه الشرب، وتم إعداد استراتيجية لتقليل الفاقد الكلي ويتم العمل بها علي مجموعة محاور.

وذكر التقرير أن من أبرز المحاور تقسيم شبكات المياه على مستوى الجمهورية إلى مناطق معزولة لدراسة كل منطقة على حدى، وتم تنفيذ حوالي 450 منطقة معزولة بالتمويل الذاتي والتي قد وفرت حوالي 50 مليون م3/السنة خلال 5 أعوام المالية السابقة، فضلا عن تركيب عدادات لقياس الإنتاج بالمحطات، وتركيب أجهزة قياس ومراقبة ثابتة بالشبكات من خلال منظومة المراقبة الدائمة.

المصدر: القاهرة 24

   

اخر الاخبار