شاكيرا تُحاكم أمام القضاء الإسباني
تاريخ النشر : 29-09-2022
أفادت السلطات الإسبانية الثلاثاء أن النجمة شاكيرا ستُحاكم في قضية تتعلق بالتهرب الضريبي عقب اتهامها بالتهرب عن دفع ضرائب بقيمة 14.5 مليون يورو بين 2012 و2014.


وكانت النجمة الكولومبية من أصول لبنانية، البالغة من العمر 45 عاما، التي تؤكد براءتها من أي عملية تهرب ضريبي أعلنت في نهاية تموز رفضها عقد اتفاق مع النيابة العامة، معربةً عن عزمها على المضي في القضية حتى المحاكمة.

وبعد أيام قليلة، أعلنت النيابة العامة في برشلونة أنّها ستطلب السجن لأكثر من ثماني سنوات في حق شاكيرا وتغريمها بمبلغ 24 مليون يورو، أي أكثر من 22 مليون دولار.

ولا يزال يتعيّن تحديد تاريخ بدء المحاكمة التي ستعقد أمام محكمة برشلونة الإقليمية.

وتقول النيابة العامة إن شاكيرا كانت تعيش في إسبانيا منذ 2011، وهي السنة التي أعلنت فيها عن علاقتها بنجم نادي برشلونة في كرة القدم جيرار بيكيه، لكنها أبقت على مقرها الضريبي في جزر باهاماس المصنفة ملاذاً ضريبياً، حتى سنة 2015.

ويُذكر أن الثنائي أعلن في حزيران الفائت انفصالهما بعد علاقة لأكثر من عقد أثمرت طفلين.

وبدورها، فقد أكدت شاكيرا أنها سبق أن دفعت 17.2 مليون يورو لهيئات الضرائب الإسبانية، وبالتالي لم تعد تترتب عليها "أي ديون للخزانة منذ سنوات عدة".

وأكدت النجمة في مقابلة مع مجلة "ELLE" الأسبوع الفائت أنّ "هذه الاتهامات غير صحيحة"، مشددةً على أنها كانت في تلك المرحلة تعقد جولات كانت تمتد على غالبية أشهر السنة، ولا يمكن اعتبارها تالياً مقيمة في اسبانيا وعليها دفع الضرائب.

وقالت: "لست مدينة بأي فلس" لهيئات الضرائب و"أمتلك أدلة كافية لأدعم فيها قضيتي ودفع القضاء ليحكم لصالحي"، مشيرةً إلى أنّ عزمها المضي في القضية هو من منطلق "المبدأ".

   

اخر الاخبار