أكذوبة الخلاص بالنفط والغاز... كفى عهرا.... بقلم جعفر قرعوني
تاريخ النشر : 08-10-2022 12
لبنان والمسحوقون من شعبه واقعون تحت رحمة عصابة عميقة الجذور في النصب والاحتيال و طويلة الباع في الكذب، كما أنها متشعبة وتتستر بكل ما تيسر من طائفيات ومذهبيات ووساخات لا تخفى على أحد.
أجيبونا يا حماة الزعران على شاكلتكم، ياحماة مولدات النهب المباح في كل ما يحتاجه المساكين من ماء وكهرباء ودواء و طبابة ونظافة، أجيبونا أين الخدمات؟ أين طارت ودائع الناس؟ من المسؤول عن انفجار المرفأ؟ ومن يعوض على أيتام وعوائل الضحايا؟ ومن المسؤول عن الاتجار بالناس في قوارب الموت؟... أجيبونا على هذه الفضائح قبل أن تعدونا بالكذبة الكبيرة، كذبة النفط والغاز.
لبنان لا يحتاج للنفط والغاز لأنكم ستسرقوه كما سرقتم ما قبله...
لبنا بحاجة لأن يتخلص منكم ومن هذا النظام الفاسد بكم وبطائفكم ودستوركم المعفن مثل وجوهكم التي كرهنا رؤيتها كما كرهنا سماع نعيقكم ونقيقكم. كذب وعهر تخطى كل ما عرفه التاريخ...
كلامي لن يغير ما هو حاصل...
هي مجرد شقشقة على رأي أمير المؤمنين (وعذرا منه).....
وما هو حاصل من اقتحامات للبنوك هو نتيجة حتمية لعهركم وكذبكم...
أقل مايجب عليكم فعله هو أن ترحلوا ووتتركوا الشباب من كل فئات الشعب وأطيافه، الشباب المتعلم الواعد تلتقي لاجتراح نظام جديد.... شباب الجامعات، شباب الجيش، شباب المدارس، وكل من له فكر شاب متقدم... يأتون ويخلصونا منكم ومن وقاحتكم....
لعل من يقتحمون المصارف سينتهون باقتحام قصوركم الفاجرة الممتلئة مالا وكهرباء وماء وأدوية العجز ومسكنات الضمير....

جعفرقرعوني

   

اخر الاخبار