البيت الأبيض يوضح تصريح بايدن بشأن 'نهاية العالم'‏
تاريخ النشر : 09-10-2022
أكد البيت الأبيض، اليوم الأحد، أن تصريحات الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الأسبوع الماضي، حول ‏احتمال حدوث "نهاية العالم" (هرمغدون) يعكس "المخاطر" مع روسيا ، وليس تهديدا وشيكا.
وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، جون كيربي، في تصريحات لشبكة "إي بي سي" الأمريكية: "تعليقات بايدن لم تستند إلى معلومات استخباراتية جديدة أو مؤشرات جديدة على أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد اتخذ قرارا باستخدام الأسلحة النووية، وبصراحة تامة، ليس لدينا أي مؤشر على أنه اتخذ هذا النوع من القرار".
وأضاف كيربي "كما أننا لم نر أي شيء من شأنه أن يمنحنا وقفة لإعادة النظر في موقفنا النووي الاستراتيجي في جهودنا للدفاع عن مصالح أمننا القومي ومصالح حلفائنا وشركائنا" ، مستشهدا بوعد الرئيس الأمريكي: "لن نتعرض للتخويف من هذا الأمر سواء نحن أو حلفائنا".

وفي تصريح فاجأ عددا من المسؤولين الأمريكيين، قال الرئيس جو بايدن، يوم الجمعة الماضي، إن نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، "لم يكن يمزح عندما أطلق تهديدات باستخدام أسلحة نووية".
وذكر الرئيس الأمريكي، في حفل لجمع التبرعات في نيويورك: "أعرف بوتين جيدا إلى حد ما، إنه لا يمزح عندما يتحدث عن الاستخدام المحتمل لأسلحة نووية تكتيكية أو أسلحة بيولوجية أو كيميائية لأن جيشه قد يمكننا القول إنه ضعيف الأداء بشكل كبير".
واعتبر بايدن أن التهديدات الروسية باستخدام أسلحة نوويّة في النزاع في أوكرانيا تُعرّض البشريّة لخطر حرب "نهاية العالم" (هرمغدون) للمرّة الأولى منذ أزمة الصواريخ الكوبيّة في منتصف الحرب الباردة.
وقال بايدن "للمرة الأولى منذ أزمة الصواريخ الكوبية في الستينيات، لدينا تهديد مباشر باستخدام سلاح نووي إذا استمرت الأمور في الاتجاه الذي تسير فيه"، وأكد أنه سيواصل دعم أوكرانيا.
ونقلت شبكة "سي.إن.إن" عن مسؤول أمريكي رفيع لم تذكر اسمه، قوله إن لغة الرئيس التي أدلى بها في حفل لجمع التبرعات أخذت مسؤولين من مختلف قطاعات الحكومة على حين غرّة، وفاجأتهم جميعا.

   

اخر الاخبار