الأحد 21 تموز 2024 الموافق 15 محرم 1446
آخر الأخبار

حركة 'فتح' في صور تكرِّم أعضاء لائحة العودة والكرامة

ياصور
بعد فوز لائحة العودة والكرامة المدعومة من حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية بإنتخابات موظفي وكالة الأونروا في منطقة صور واكتساحها مقاعد قطاع العمال الثلاثة، ومقاعد قطاع الخدمات الخمسة، وفوزها بسبعة من مقاعد قطاع المعلمين التسعة، نظمت قيادة حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في منطقة صور حفلاً تكريميًا على شرف المعلمين والموظفين والعمال الذين شاركوا في انتخابات "الأونروا" ضمن لائحة "العودة والكرامة"، في منطقة صور اليوم الثلاثاء ١٨-١٠-٢٠٢٢ في مطعم المستشار بمدينة صيدا.
وقد تقدم الحضور القائد العسكري والتنظيمي لحركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صور اللواء توفيق عبدالله، وعدد من أعضاء قيادة حركة فتح في إقليم لبنان، وعضو المجلس المركزي الفلسطيني الاستاذ هيثم زعيتر، ومسؤول المكتب الطلابي الحركي المركزي في لبنان، وأمين سر إتحاد نقابات عمال فلسطين -فرع لبنان، وأعضاء وكوادر قيادة حركة "فتح" في منطقة صور، وأمناء سر وأعضاء شعبها التنظيمية، ورئيس منطقة صور في الأونروا السيد محمد أبو عطية، ومدير معهد سبلين للتدريب المهني الأستاذ سعيد البقاعي، والإخوة المحتفى بهم في لائحة العودة والكرامة، وكوكبة من المعلمين والموظفين والعاملين في وكالة الأونروا.
بداية تحدث عريف الإحتفال الأستاذ أحمد قاسم أبو خشب مرحبًا براعي الإحتفال اللواء توفيق عبدالله، وبعضو المجلس المركزي الفلسطيني الأستاذ هيثم زعيتر، وبالإخوة في لائحة العودة والكرامة، والحضور الكريم كل بإسمه وصفته ولقبه وما يمثل مع حفظ الألقاب للجميع.
وقال: "لكم أيها الفائزون التحية والتقدير، والتحية موصولة للأخوة قيادة حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في منطقة صور على الجهود التي بذلوها في هذه الانتخابات والتي أثمرت نصرًا مؤزرًا واكتساح ساحق ومميز، وألف ألف تحية وشكر وامتنان لكافة المعلمين والموظفين والعمال الذين أعطوا أصواتهم لزملاءهم في اللائحة المدعومة من الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني "م.ت.ف" (لائحة العودة والكرامة).
 وأضاف: "إنني لن أنسى أن احيي أولئك الجنود المجهولون الذين تواصلوا ليلاً ونهارًا مع كافة المعلمين والموظفين والعمال في الأونروا لتأمين الفوز  والاكتساح الكبير للائحة، ولن أنسى أن احيي كافة الأطر التنظيمية والنقابية وأبناء حركة "فتح" وأبناء "م.ت.ف" في تجمع القاسمية الذين أقاموا احتفالاً بنجاح لائحة العودة والكرامة تخلله الأغاني الوطنية الفلسطينية.
وقال: (إِنّي أَنا لَيثُ العَرينِ وَمَن لَهُ.. قَلبُ الجَبانِ مُحَيَّرٌ مَدهوشُ، إِنّي لَأَعجَبُ كَيفَ يَنظُرُ صورَتي يَومَ القِتالِ مُبارِزٌ وَيَعيشُ)، أقف هنا وكلي فخر برفاقي أسود الفتح في منطقة صور، كيف لا افتخر وإنا إبن الفتح، أقف هنا وكلي فخر بهذه الكوكبة من موظفي الأونروا المتفانين في خدمة شعبهم وزملاءهم، نكرم اليوم ثلة من الزملاء في لائحة العودة والكرامة الذين رفعوا هاماتنا عاليًا باكتساحهم انتخابات موظفي الأونروا في منطقة صور .
ومن ثم ألقى رئيس لائحة العودة والكرامة في منطقة صور الأستاذ جهاد الحنفي كلمة جاء فيها: "اليوم نحتفل بلائحة العودة والكرامة التي جسدت إرادة وصورة وهوية منظمة التحرير الفلسطينية، هكذا قلنا للموظفين ولم ننتحل صفة ليست لنا، لائحة العودة والكرامة في صور كانت صورة مشرقة متعاونة متظافرة لتحقيق الفوز، وهذا ما جسدته بالفعل قيادة منطقة صور بقائدها وكل أفرادها". 
وأضاف: "إن الهجمة الشرسة التي تعرضت لها لائحتنا لأنها تنتهج هذا الخط الواضح ولأنها تمثل الموظفين وحقوقهم دون تزييف، ولأنها رفضت الحياد والحيادية".
اختتم كلمتي بتوجيه التحية لكل الزملاء بكل القطاعات الذين كانوا اليد المساندة والداعمة، وإلى كل المعلمين والموظفين والعمال الذين انتخبوا لائحة العودة والكرامة، وعهدًا أن نبقى الأمناء على شعبنا ومصالح الموظفين الأعزاء. 
ومن ثم قال عريف الإحتفال الأستاذ أبو خشب، كل إنتصار لا بد إلا أن يكون خلفه قائد ملهم وأب روحي، عمل بالخفاء موجهًا جنوده نحو النصر، ومزودهم بالثقة والاطمئنان، انه القائد الديمقراطي، قائد حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية منطقة صور، المنبر لحركة "فتح" المنبر لسيادة اللواء توفيق عبدالله.
كلمة حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صور ألقاها القائد العسكري والتنظيمي لحركة فتح في منطقة صور اللواء توفيق عبدالله حيث قال:
الإخوة الأعزاء كل بإسمه وصفته ولقبه مع حفظ الألقاب للجميع...
إخوتي الموظفين في كافة القطاعات...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
ها نحن نقف اليوم سويا لنكرم لائحة العودة والكرامة لائحة "م.ت.ف" هذه اللائحة التي حملت على أكتافها حقوق المعلمين والموظفين والعمال من أبناء شعبنا، وعملت على حماية مشروعنا الوطني الفلسطيني بعيدًا عن كل التجاذبات والمناكفات.
نعم أيها الإخوة نقف اليوم لنحيي هذه اللائحة وهؤلاء النقابيون بإمتياز الذين أبوا إلا وأن يكونوا الجنود الأوائل في الدفاع عن حقوق زملائهم الوظيفية وحقوق شعبهم في السعي نحو غد أفضل.
نعم أحبتي حاول البعض إلغائنا أو الإستئثار بالقرار النقابي عبر أحلاف ومسميات غريبة بعيدة عن الواقع وعن العمل الواضح والشفاف فكان الرد الصاعق من إخوتنا الموظفين بإعطاء الثقة لأهل الثقة في لائحة العودة والكرامة لائحة الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات "م.ت.ف"، فألف ألف تحية لكم ومبارك لكم رئاسة إتحاد موظفي الأونروا في إقليم لبنان شاء من شاء وأبى من أبى.
إخوتي أحبتي ونحن نمر في ظروف مصيرية قاسية وقاهرة يقف فيها العالم كله ضد حقوق شعبنا في الحرية والاستقلال، أوصيكم بالإخلاص في العمل والتفاني في خدمة أبناء شعبنا وخاصة الفقراء منهم الذين يرون في هذه المؤسسة الملجأ الوحيد في غربتنا وشتاتنا وأيامنا القاسية.
إخواني أحبابي، إن وكالة الأونروا هي الشاهد الوحيد لنكبتنا وعلى عذابات شعبنا وعلى سنوات لجوءنا وقسوة غربتنا، وهي أيضا تتعرض لأصعب هجمة شرسة في تاريخها سعياً لطمسها وإذابتها وتحويل عملها إلى مفوضية اللاجئين، لذلك علينا جميعا حماية هذه المؤسسة في هذه الظروف الإستثنائية وأن لا نكون شركاء مع الذين يحاولون إذابتها عن قصد أو غير قصد.
إخوتي أحبتي يا أبناء لائحة العودة والكرامة أيها الواضحون وضوح الشمس، أبارك لكم الثقة الكبيرة التى منحكم إياها زملائكم، وأبارك لكم هذا العرس النقابي الديمقراطي، وأجدد الدعوة لكم أن تكونوا كما عهدناكم مخلصين أوفياء لشعبكم أولا وتسعون لخدمته بكل طاقاتكم وتسخرون كل ما أمكنكم لخدمة شعبكم الذي يعيش اللجوء والحرمان والأزمات الإقتصادية المتلاحقة منذ ٧٤ عامًا وما يزيد.
أيها الأوفياء أوصيكم بزملائكم خيراً وأن تكونوا الحضن الدافئ لهم ساعين لتحسين ظروفهم وبيئتهم في العمل مدافعين عن حقوقهم في كل الأوقات كما كنتم.
أما نحن في منظمة التحرير الفلسطينية فاليوم واضحين أكثر من أي وقت مضى في الدفاع عن هذه المؤسسة ووجودها والدفاع عنكم وعهدنا لكم أن نكون إلى جانبكم في كل لحظة وفي كل مكان وزمان. 
أخيرًا أجدد مباركتي لكم وأنقل لكم تحيات سعادة سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية الأخ القائد أشرف دبور وقيادة حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في لبنان، على أمل أن نحتفل على أرضنا الحبيبة فلسطين تحت ظلال الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين إلى ديارهم إن شاء الله العزيز القدير. وإنها لثورة حتى النصر
ومن ثم كرمت قيادة حركة "فتح" في منطقة صور، أعضاء لائحة العودة والكرامة في المنطقة كعربون وفاء وتقدير لفوزهم واكتساحهم بكافة القطاعات في منطقة صور.
تم نسخ الرابط