احتفال عيد الاستقلال في ثانوية السيدة للراهبات الانطونيات في النبطية
تاريخ النشر : 22-11-2022
أقامت "ثانوية السيدة للراهبات الانطونيات" في النبطية، احتفالا لمناسبة عيد الاستقلال، حضره رئيسة الثانوية ماريا توما، ورئيس لجنة الاهل في الثانوية المهندس ياسر شعيتاني، عضو اللجنة كاتب العدل حسين حطيط وشخصيات وفاعليات وطلاب.
افتتاحا، النشيد الوطني، ثم قدم طلاب من المرحلتين الابتدائية والمتوسطة لوحات فنية وفولكلورية.

بعدها كلمة لرئيسة الثانوية لوسي عاقلة، فقالت: وطني، في عيدك اليوم، لن أكرّر حكاية الاستقلال التي تعلمناها منذ الصغر، بل أنحني أمام عظمة رجالات ضحّوا بأنفسهم من أجل أن تبقى أنت وطن الأرز والشموخ.
في عيدك اليوم، أقف وقفة عزّ وإجلال أمام هذا العلم الذي طالما رفرف فوق النجوم، رغم كلّ الصعوبات، وفوق كلّ الأعلام. في عيدك اليوم، أجدني أكثر تمسُّكاً بأرزتك الشامخة وقد انتشت نفسي عنفواناً بحُماة الديار يقتحمون الجرود لبزوغ فجر الكرامة والعزّة (تحية إكبار للجيش اللبناني).

وقالت: من عالم العظمة والرفعة والخلود، من عالم الحبّ والبطولة والصمود تطلّ علينا أيّها العيد، فتنعش نفوسنا التي تسرّب إليها اليأس. ها هي نسماتك تحيي ما ذبل فيها من أزاهير، وتعيد إلى أسماعنا حكايا المجد، فننفض عنا غبار اليأس والتعب، لتصفو نفوسنا، وتقوى عزائمنا، ويبسم لنا المستقبل بعد طول عبوس.
أجل، ما أحوجنا اليوم، وفي كلّ يوم، إلى الإمتثال لنداء الواجب الذي يدعونا إلى السير قدماً في طريق الجدّ والطموح، سيراً يستمدّ من تاريخ أمجادنا سحراً، ومن تراب وطننا عبقاً، فيرسم بذلك النهج السديد الذي ينتشلنا من سباتنا، ويقوّي دعائم البناء الذي نريده صامداً منيعاً في وجه الرياح والعواصف.
وختمت : ما أحوحنا إليكم أبنائي الطلاّب، فأنتم رجال المستقبل، وعليكم نبني الآمال الرفيعة. فكونوا وحدة متماسكة، روحها وطنية صادقة، سلاحكم العلم والإيمان والعمل الشريف، ونهجكم الحقّ والفضيلة، واعلموا أن دوركم لا يقلّ عن دور من ناضل في سبيل استقلال لبنان، ومهمتكم في المحافظة على الإستقلال ليست بأقل أثر ممن قدّموا أرواحهم في سبيل الحرّية والكرامة.

بعد ذلك، توالى طلاب من الثانوية من كافة المراحل على تقديم لوحات فنية ورياضية من وحي المناسبة، إضافة الى أناشيد وأغان وطنية

   

اخر الاخبار