من 'أهالي شهداء انفجار المرفأ'...بيان عالي النبرة!
تاريخ النشر : 02-12-2022
أعلن "تجمع" أهالي شهداء و جرحى و متضرري إنفجار مرفأ بيروت، في بيان اليوم، انه "منذ التحرك الأول للجنة أهالي شهداء تفجير مرفأ بيروت التي كان لنا شرف تأسيسها في ذكرى أربعين الشهداء، ومن خلال بياننا الأول، كنا نطالب بإستدعاء الجميع بدون إستثناء رؤساء جمهوريات وحكومات ووزراء وقادة اجهزة أمنية و قضائية منذ تاريخ إنزال النيترات لتاريخ إنفجارها، وحذرنا من تمييع الملف وتسييسه. وها قد وصلنا لما حذرنا منه، ونحن ما زلنا عند مطلبنا بإستدعاء الجميع بدون إستثناء، إلا أن إستنسابية القاضي طارق البيطار و عدم إلتزامه بوحدة المعايير أفسح المجال أمام طلبات الرد والنقل والمخاصمة التي أدت لما أدت اليه، وبالتالي تجميد التحقيق منذ حوالي السنة، وهو امر لم يعد معقولا ولا مقبولا".
واكد التجمع "ان الحملة التي قررنا البدء بها على المسؤولين الاساسيين بإنفجار المرفأ هي لتصويب المسار وتصحيح البوصلة، وعلى رأسهم قاضي الأمور المستعجلة جاد معلوف ومعه عدد من القضاة وقائد الجيش السابق جان قهوجي ومعه عدد من قادة الأجهزة الأمنية الذين علموا بالنيترات وخطورتها وكانوا يستطيعون فعل الكثير و لم يفعلوا ،فيما القاضي بيطار غض النظر عنهم استنسابية منه او تآمرا تنفيذا لأوامر مشغليه".
واشار التجمع الى ان "للبيان تتمة بوقفة يوم الأحد التذكارية بـ 4-12-2022 أمام بوابة الشهداء رقم (٣) لمرفأ بيروت".

   

اخر الاخبار