رئيسي: لا طريق مسدودا في الدستور الإيراني
تاريخ النشر : 04-12-2022
أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن بناء جمهورية قوية لن يتحقق إلا عبر تنفيذ الدستور، وأنه لا طريق مسدودا في الدستور الإيراني.

وشدد رئيسي، في خطابه خلال المنتدى الوطني حول مسؤولية تطبيق الدستور، على ضرورة تطبيق جميع مبادئ الدستور في البلاد، وقال: "يجب أن نحاول تحديد جميع الحقوق والمهام المعلنة في المجالين التنفيذي والتشريعي والمهام المحددة لجميع مسؤولي النظام في الدستور".

وأضاف: "بلدنا بلد الانتخابات، حيث أجريت بعد الثورة الإسلامية العديد من الانتخابات في البلاد، لكنني متفاجئ من أن دعاة حقوق الإنسان يدعمون نظاما في المنطقة لم يجر أي انتخابات حتى الآن، وفي المقابل يقومون بأعمال عدائية تجاه الجمهورية الإسلامية التي تجري الانتخابات كل سنة بعد الثورة الإسلامية تقريبا".

وتابع: "بصفتي رئيسا للجمهورية، مسؤول عن تنفيذ الدستور وأعتبر نفسي المدافع عن حقوق جميع الأشخاص من مختلف الأديان والأعراق في بلدنا. أعتقد أن بناء إيران قوية لن يمر إلا عبر تنفيذ الدستور."

ونوه إلى إمكانية تغير الأساليب، ولكن القيم غير قابلة للتغيير، حيث يمكننا مناقشة الآليات وفقا للظروف دون التغيير في القيم.

وأكد على أنه لا يوجد في دستور الجمهورية الإسلامية أي طريق مسدود.

المصدر: وكالة "مهر" الإيرانية

   

اخر الاخبار