الأحد 14 تموز 2024 الموافق 08 محرم 1446
آخر الأخبار

3 صواريخ روسية بمقدورها التصدي لأية دبابة حديثة غربية الصنع

ياصور
يمتلك الجيش الروسي شتى الوسائل للتصدي الفعال لأحدث الدبابات الغربية التي بينها أحدث نماذج دباباتي "ليوبارد 2 آ 6" الألمانية و"أبرامز" الأمريكية.

ومن هذه الوسائل منظومات "خريزانتيما" (الأقحوانة) و"إزديلييه 305" و"كورنيت" المضادة للدبابات.

وتستطيع منظومة "خريزانتيما" الروسية تدمير أية مدرعات حديثة ومستقبلية بنسبة 100%، بما في ذلك تلك التي تزود بأجهزة الوقاية الدينامية والنشيطة.

ويتم توجيه الصاروخ الذي تطلقه المنظومة بالشعاع اللاسلكي أو شعاع الليزر. ويمكن أن تستهدف المنظومة هدفيْن في آن واحد باستخدام القناتين ( اللاسلكية والليزر). وتدمر المنظومة عند ذلك الهدف بنسبة 90%. ويمكن أن يزود صاروخ المنظومة بالرأس القتالية الجوفاء أو الشديدة الانفجار، ولا توجد في العالم دبابة قادرة على التصدي لصاروخ "خريزانتيما".

ويمكن أن تنصب المنظومة على مدرعة "بي إم بي – 3". كما تم تكييفها على مروحتي "مي 28" ( صياد الليل) و" كا – 52" ( التمساح) الروسيتيْن.

وهناك منظومة فعالة أخرى مضادة للدبابات، وهي منظومة مزودة بصاروخ "إزديلييه – 305". ويتميز هذا الصاروخ بدقة فائقة وقدرة كبيرة، لذلك كان مخصصا أولا لاستخدامه من قبل الاستخبارات الروسية، وكان يفترض أن يستخدم من متن مروحية "مي – 8" ليصيب أي هدف مهما كان صغيرا على مدى بضعة كيلومترات، ثم اتضح أن الصاروخ يمكن أن يستخدمه الجيش بعد تطويره.

و"إزديلييه 305" عبارة عن صاروخ "جو – أرض" موجه يمكن إطلاقه من مختلف المروحيات والطائرات من دون طيار، وبمقدوره تدمير مختلف الأهداف البرية، ومن ضمنها الدبابات.

ويتميز الصاروخ بقوة كبيرة وأبعاد متواضعة، فلا يزيد طوله عن200 ملم، ووزنه عند الإطلاق 105 كلغ. ويزود الصاروخ بنظام التوجيه المركّب الذي يتضمن أجهزة الملاحة ذات الاستمرارية والفضائية. كما تم تزويده برأس بصرية إلكترونية وطيار آلي، ما يمكّنه من إرسال إشارات إلى المروحية التي أطلقته لتعدّل مساره.

ويزود رأس الصاروخ الذي يزن 25 كلغ بصاعق لاسلكي غير تلامسي. أما الصاروخ نفسه فيزود بمحرك يسمح له بالتسارع حتى سرعة 250 متر/ثانية ويحلّق إلى مسافة نحو 15 كيلومترا. ويقوم الصاروخ في المرحلة الأخيرة من تحليقه بالانقضاض على الهدف ليصيب برج الدبابة من أعلاه حيث لا توجد دروع قوية.

وهناك منظومات "كورنيت" و"ميتيس" و"فاغوت" المضادة للدبابات وقد تم تصنيعها في مكتب "تولا" للتصاميم العسكرية. ومن أكثرها فاعلية منظومة "كورنيت" الشهيرة. وتصيب تلك المنظومة، دون أن تواجه أية مشكلة، أية دبابة غربية حديثة، بما في ذلك "مركابا" الإسرائيلية و"أبرامز" الأمريكية و" ليوبارد" الألمانية بأحدث نماذجها، كما أظهرت ذلك تجربة استخدامها في الشرق الأوسط.

ويخترق صاروخ "كورنيت" برأسه المزدوج الوقاية الدينامية للدبابة، ثم تدمر حشوته الأساسية الدبابة نفسها. وفي حال عدم تشغيل الوقاية النشيطة يضرب الصاروخان نقطة واحدة في الدبابة ، ما لا يترك لها أية فرصة للنجاة.

وعلاوة على الرأس القتالية الجوفاء يمكن تزويد الصاروخ برأس قتالية ترموبارية تؤثر عن طريق الحرارة والضغط، وذلك لتدمير المنشآت الهندسية المحصنة.

المصدر: روسيسكايا غازيتا
تم نسخ الرابط