الأحد 26 أيار 2024 الموافق 18 ذو القعدة 1445
آخر الأخبار

مأساة تدمي القلوب في مدينة صور: وفاة الطفل محمد اسطنبولي والسبب ' أشباح بالسلاح الابيض ' !!

ياصور
توفي مساء اليوم الطفل محمد حيدر اسطنبولي ( 7 سنوات ) نتيجة توقف مفاجئ في عضلة القلب نتج بحسب افادة الاهل عن صدمة عصبية شديدة تعرض لها الطفل خلال وجوده في قطاع اثارات صور البرية مقابل الحارة القديمة.

في الروايات التي اجمع عليها اهل الطفل وشهود عيان من حارة صور القديمة ان الطفل كان يلهو كالمعتاد في الاثارات مقابل قصر المملوك حين ظهر امامه فجأة مجموعة من الشبان والشابات الذين كانوا يقومون بتصوير ما يبدو انه مقطع فيديو للعرض على وسائل التواصل ولكن بطريقة مخيفة وغير مسؤولة.

فقد ظهر الشبان امام الطفل فجأة وهم يركضون ويلبسون الاسود من رؤوسهم حتى اخمص قدميهم ومقنعين وشاهرين سيوفاً حديدية، الامر الذي ارعب الطفل وتسبب له بصدمة عصبية ادت الى توقف عضلة القلب بشكل مباشر، وفقاً لما افادنا به اقارب الطفل الذين اطلعوا على تقرير الطبيب الذي عاينه.

والد الطفل السيد حيدر اسطنبولي توجه الى المخفر المختص وتقدم بشكوى مباشرة بحق المتسببين بوفاة ابنه.

ويبقى السؤال المحق، كيف لهؤلاء ان يصوروا بمثل هذه الازياء والاسلحة المخيفة دون اتخاذ وسائل الحيطة وتنبيه السكان ومنع دخول الاطفال الى موقع التصوير واخطار الاجهزة المختصة، وهل حصل هؤلاء الشبان على ترخيص بالتصوير من الجهات المسؤولة ام ان الامر جرى بطريقة عشوائية وفوضوية .... تساؤلات محقة نطرحها بعد وفاة طفل بعمر الورود وحلول مأساة على عائلة بأكملها، على امل ان يتخذ التحقيق مجراه ليصل الى خواتيمه المحقة ويحصل كل فرد على حقه ...
تم نسخ الرابط