إعلام إسرائيلي: 'إسرائيل' تبنت تصوراً جديداً ضد 'حماس' لكنه سيفشل
تاريخ النشر : 13-10-2023
وسائل إعلام إسرائيلية تقول إنّ شعار الحرب ضد حركة حماس كأنها تنظيم داعش" الذي اعتمدته حكومة الاحتلال الإسرائيلي هو شعار كاذب وليس استراتيجية.

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الجمعة، أنّ شعار "الحرب ضد حركة حماس كأنها تنظيم داعش" هو شعار كاذب وبالتأكيد ليس استراتيجية.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أنّ "إسرائيل تبنّت تصوراً جديداً بدل القديم، لكنه هو أيضاً سيفشل"، مضيفةً أنّ "إسرائيل أخطأت في تعاملها مع حماس، الحرب ضد حماس كأنها داعش هو كذب لتغييب قضية السيطرة على القطاع في اليوم التالي".

ولفتت إلى أنّ "إسرائيل بقيت الآن من دون استراتيجية ومن دون تصور، بل إنها لا تزال مسؤولة عما يجري في قطاع غزة وعن سكانه المليونين"، مؤكدةً أنّ "الحرب ضد حماس كأنها داعش هي شعار كاذب وبالتأكيد ليس استراتيجية".

وبحسب ما تابعت، فإنّ "مفهوم الأرض المحروقة الذي تبنته إسرائيل الآن لن يتيح لأي قيادة محلية بديلة ملء الفراغ والسيطرة من وراء حرب إسرائيل، من دون حل سياسي شامل يضمن سلطة فلسطينية مستقلة وموحدة في الضفة والقطاع"، موضحةً أنّ "في إسرائيل لا توجد حكومة ويبدو أنه لن تكون في المستقبل المنظور حكومة توافق على هذا".




وأمس الخميس، صادق "كنيست" الاحتلال الإسرائيلي على حكومة الطوارئ، بحسب ما أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية. وتجدر الإشارة إلى أنّ إعلان "حكومة الطوارئ" يُصاحبه ضغوط يتعرّض لها وزراء حكومة الاحتلال من جانب المستوطنين الذين يعيشون حالة من الذعر والقلق بسبب عملية "طوفان الأقصى".

في غضون ذلك، أظهر استطلاع إسرائيلي جديد أنّ 94% من الإسرائيليين يعتقدون أنّ "حكومة الاحتلال هي المسؤولة عن الوضع الذي أدّى إلى انهيار نظام حماية المستوطنات برمته في الجنوب"، كما يعتقد 75% منهم أنّ على الحكومة الإسرائيلية "مسؤولية كبيرة جداً".



   

اخر الاخبار