الخميس 23 أيار 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
آخر الأخبار

حركة فتح توقد شعلة المجد الفتحاوي التاسعة والخمسين في مخيم الشهداء البرج الشمالي

ياصور
تحت شعار "المجد يحملها" و"دم الشهداء يكللها" "فكرة الثورة عنوانها، ورصاصتها الأولى"، ونظراً للظروف التي يمر بها شعبنا الفلسطيني في فلسطين عامة وقطاع غزة خاصة من مجازر وجرائم حرب إبادة شاملة من قبل كيان الإحتلال النازي، أوقدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في منطقة صور - شعبة البرج الشمالي شعلة المجد بمناسبة الذكرى التاسعة والخمسين لإنطلاقة الثورة الفلسطينية المجيدة إنطلاقة المارد الفلسطيني الأسمر، اليوم الأحد ٣١-١٢-٢٠٢٣ أمام قاعة الشهيد القائد عمر عبد الكريم بمخيم البرج الشمالي، وذلك بحضور قائد منطقة صور العسكرية والتنظيمية اللواء توفيق عبدالله وقيادة وكوادر حركة فتح التنظيمية والعسكرية، وممثلو فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وقوى التحالف وممثلين عن الأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية والفلسطينية، والجمعيات والمؤسسات والاندية واللجان والفعاليات وشخصيات لبنانية وفلسطينية واسر الشهداء وجناح المعشوق في حركة فتح، وحشد غفير من اهالي مخيم برج الشمالي، حيث رفع المشاركون الإعلام الفلسطينية ورايات حركة فتح وصور الشهداء وعلى رأسهم الشهيد الرمز ياسر عرفات أبو عمار، وصور الثابت على الثوابت الرئيس محمود عباس أبو مازن، ويافطات وشعارات من وحي المناسبة.

بدأت المناسبة بقراءة سورة المباركة الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين وشهداء الأمتين العربية والإسلامية، تلاها النشيدين اللبناني الفلسطيني ونشيد العاصفة، ومن ثم قال عريف المناسبة "باسل أبو شهاب" تأتي الذكرى التاسعة والخمسين لإنطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة إنطلاقة حركة فتح في ظل عدوان صهيوني غاشم أباد البشر والحجر والشجر بقطاع غزة، مرتكبا أبشع جرائم الحرب في التاريخ الحديث من مجازر ومذابح يندى لها الجبين، وتدمير ممنهج للمدن والمخيمات والقرى في الضفة الغربية وتدنيس للمقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس الشريف.

وقبل التوجه لإيقاد شعلة المجد الفتحاوي، ألقى مسوؤل العلاقات العامة لحركة فتح في منطقة صور العميد جلال أبو شهاب كلمة حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية قال فيها: اليوم هي الذكرى التاسعة والخمسين لانطلاقة حركة فتح انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة انطلاقة مجد فلسطين وشمسها وقمرها فهذه الثورة التي اصاغة المشروع الوطني الفلسطيني وحولت الشعب الفلسطيني من لاجئين الى مقاتلين وثوار حيث بدأت الفكرة من النواة الاولى لرجال أمنوا ان طريق فلسطين يجب ان يكون بأيادي فلسطينية حيث تم تفحير نفق عيلبون بقيادة الشهيد القائد الرمز الخالد ياسر عرفات الذي اصاغ البيان الاول بيده حيث اعلن عن الانطلاقة المجيدة وبعدها كان المفصل الاهم في تاريخ الشعب الفلسطيني وهي معركة الكرامة المجيدة حيث استطاعت الثورة الفلسطينية ان تخوض معارك شرسه ضد الكيان الصهيوني وكانت النتيجة انتصار الفدائي الفلسطيني ليكون اول انتصار فلسطيني على العدو الاسرائيلي وبعدها كانت العمليات النوعية على الحدود اللبنانية من خطف اسرى وقتل اسرائيلين وعمليات نوعية أرعبت هذا الكيان الذي اتخذ قرار اجتياح لبنان وعجز ان يدخل مدينة بيروت في تصدي اسطوري من المقاومة الفلسطينية استمرت ثمانية وثمانين يوم واطلقت حركة فتح الانتفاضة الاولى والثانية وقبلها كان العمليات النوعية مثل سافوي وميونخ وعملية كمال عدوان وغيرهم الكثير من العمليات النوعية في الداخل والخارج،واضاف جلال ان حركة فتح قدمت تلثين اعضاء لجنتها المركزية شهداء وفي مقدمتهم الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات الذي أبا ان يكون طريدا او اسيرا او قتيلا واقول لهم شهيدا شهيدا شهيدا،ووجه جلال تحية الى المقاومة الموحدة في غزة والضفة التي تخوض اروع ملاحم البطولة في وحه الاحتلال اللعين وبإذن الله النصر حليف المقاومة الموحدة في فلسطين وايضا نوجه تحية للتابث على التوابث سيادة الرئيس محمود عباس الذي رفض ادانت المقاومة الفلسطينية وكان كما تعودنا عليه الى جانب شعبه رغم كل التهديدات الاسرائيلية من جانب نتنياهو اللعين وختاما نعاهد شعبنا ان نستمر في عطائنا ونضالنا حتى عودتنا الى فلسطين واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

وبعدها تم ايقاد الشعلة التاسعة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة انطلاقة حركة فتح .
تم نسخ الرابط