الأربعاء 29 أيار 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
آخر الأخبار

العلامة الشيخ علي ياسين العاملي: الاستهداف الاسرائيلي للشيخ العاروري في بيروت هو اعتداء على كل السيادة اللبنانية

ياصور
رأى رئيس لقاء علماء صور ومنطقتها العلامة الشيخ علي ياسين العاملي أن تزامن الاعتداءات الصهيونية في العراق وسوريا وفلسطين ولبنان وإيران تؤكد السعي الامريكي الصهيوني لإشعال المنطقة حفاظا على الكيان الغاصب بعدما بات يوقن أنه يقترب من الزوال.
واضاف العلامة ياسين: أن الاستهداف الاسرائيلي للشيخ العاروري في بيروت هو اعتداء على كل السيادة اللبنانية وعلى اصحاب مبادرات التهدئة في العالم أن لا يقدموا مبادرات تستخف بالسيادة اللبنانية واننا على ثقة بأن المقاومة سترد وستجعل العدو يندم على فعلته.
واضاف العلامة ياسين: إننا نتوجه للشعب الفلسطيني وللاخوة في حركة حماس بالتهاني والتبريك بارتقاء الشيخ المجاهد صالح العاروري ورفاقه مؤكدا على أن خسارة الشيخ العاروري ليست خسارة لفلسطين بل لكل الاحرار الذين كانوا يرون فيه قياديا مخلصا صلبا ومشددا على أن شهادة القادة دائما تعطي دفعا اضافيا نحو الانتصار.
كلام العلامة ياسين جاء في خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد المدرسة الدينية في مدينة صور حيث اضاف: إننا نتوجه باحر التعازي للجمهورية الإسلامية قيادة وشعبا بشهداء زوار الحاج سليماني في إحياء ذكرى استشهاد الحاج قاسم سليماني ورفاقه مؤكدين أن الارهاب بوجهيه الصهيوني والتكفيري وارتباطه بالامريكي لن ينال من عزيمة الشعب الايراني وسيبقى هذا الشعب يفيض بالقيادات التي تنصر المستضعفين وتواجه المستكبرين ومشددا على أن الحاج سليماني ما زال حاضرا في كل خطوة تخطوها الأمة على طريق القدس الذي كان له دور اساسي في رسمه.
وتابع العلامة ياسين: كما نتوجه باحر التعازي للعراق لا سيما الحشد الشعبي بشهدائه مؤكدين أن هذا الاستهداف الغادر أتى نتيجة الضربات الموجعة التي وجهها الحشد الشعبي للقواعد الأمريكية ومشاركته في طوفان الأقصى مشددا على أن العراق هو قلب محور المقاومة وهذه الاستهدافات الغادرة لن تعيد العراق خطوة للوراء بل سيبقى منطلقا ليستعيد مكانته في العالم العربي.
واضاف العلامة ياسين: أننا نؤكد لاهلنا في فلسطين أن لبنان ككل اطراف محور المقاومة لن يتركوا فلسطين ولا شعبها وما نراه من وحدة الدم والشهادة اليوم سنراه غدا انتصارا عظيما يؤسس لعالم جديد لا وجود فيه للمشروع الصهيوامريكي الذي رغم كل ارهابه ووحشيته يهزم أمام ارادة المقاوميين.
وختم العلامة ياسين بالتأكيد أن الصمت اللاانساني العالمي تجاه ما يحصل لاهلنا في قطاع غزة يؤسس لتحركات شعبية عالمية ستغير هذا النظام الدولي الذي يساهم في العدوان الارهابي الوحشي الذي لم يترك طفلا أو امرأة أو طبيبا أو صحافيا إلا واستهدفه فضلا عن حصار غذائي وطبي ودمار لم يشهد العالم مثيلا له.
تم نسخ الرابط