ولدته في حرم الإله وأمنه.... بقلم جعفرقرعوني
تاريخ النشر : 21-01-2024 12
ولدته في حرم الإله وأمنه....

والبيت حيث فناؤه والمسجد...
بيضاء طاهرة الثياب نقية...
طابت وطاب وليدها والمولد...
في ليلة غابت نحوس نجومها...
وبدت مع القمر المنير الأسعد...
ما لف في خرق القوابل مثله...
إلا ابن آمنة النبي محمد....

وأشرق علي عليه السلام في جوف الكعبة ساجدا لله على الصخرة وبنت أسد ترى أجنحة الملائكة خافقة، والقابلات من حولها من نساء الحنة. ما سبقه أحد ولا لحقه أحد لهكذا مكرمة إلا أخوه رسول الله محمد في كرامات خصه الله بها.
وهكذا كما قال عباس محمود العقاد: فقد كان مولده في جوف الكعبة بمثابة عهد جديد للكعبة والعبادة فيها.
فمن أسمى الأوسمة التي خص الله تعالى عليا ع بها هو حمايته للرسول الأعظم ص، ففي صباه كان يدفع صبيان المشركين عن النبي في مكة وكان يقرص الولد منهم فيهرع الى أمه باكيا متألما لأيام حتى لقبوه بالقارض وصاروا يفرون منه.
وهو الذي كان يرد الكتيبة تلو الكتيبة في المواقع التي تفر فيها الأبطال، نجدات أكرمه الله بها.
وهو الذي لقبه فرسان الأعداء بالموت الأحمر وكانوا يتجمدون خوفا حين يبرز
هو الذي لم يرد قط على رسول الله وواساه بنفسه، بشهادة حبريل ع بين السماء والأرض.
هو الذي رددت الملائكة اسمه أن لا فتى إلا علي ولا سيف إلا ذوالفقار.

هو الذي بشهادة الرسول الاعظم ص: يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله، كرار غير فرار، ويفتح الله على يديه.
طوبى لمن أحبه وتولاه.
ويكفي قول إبن أبي الحديد:
يامن له ردت ذكاء ولم يفز...
بنظيرها من قبل إلا يوشع...
يا هازم الأحزاب لا يثنيه عن ...
خوض الحمام مدجج ومدرع...
ياقالع الباب الذي عن هزه ....
عجزت أكف أربعون وأربع....

يارب ...بحق وليد الكعبة أنصر المقاومين وأهلك بني صهيون واحفظ أهلنا وأولادنا، وافضح عورات المتخاذلين المتآمر ين المنافقين.
عليك منا السلام يا أبا الحسن...

جعفرقرعوني

   

اخر الاخبار