الخميس 23 أيار 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
آخر الأخبار

هـــو اللــَّـــه .............. بقلم محمد سرور

ياصور
والمُداخلة هي إذ إذا أردنا أن نتعرَّف على أسرار السماوات والأرض؟.
فالسؤال هو ما ماهية تلك الأسرار يا ترى؟ وأما الجواب على ذلك هو نعم؟؟!! هي الأسرار وما أدراك ما ماهية تلك الأسرار؟؟!! إذ إنها السرّ الواحد هي الأسرار، ذلك الله الواحد هو الأنوار؟؟!!.
حيث المستحيل الواحد هو الجليل الواحد؟؟!!.
أولاً سرّ الربّ هو التراب رحم الكائنات؟؟!!.
ثانياً سرّ التُّراب هو الماء كرامة الكرامات؟؟!!.
ثالثاً سرّ الماء هو الهواء أنفاس الفلوات؟؟!!.
رابعاً سرّ الهواء هو النُّور حرم المحرَّمات؟؟!!.
خامساً وأخيراً سرّ النُّور هو الربّ بديع الكونيَّات؟؟!!
ووديع الأمانات وتاج الجنَّات؟؟!!.
نعم هو الربّ عين العلامات وسنتر المسافات ومكتب الكلمات؟؟!!.
نعم هو الربّ وما أدراك ما ماهيّة أسرار ذات الربّ؟؟!!.
إذ ذات الذات هو الربّ؟؟!! وأمَّا الذات هي النفس والنفس هي الرُّوح الحرَّة والرُّوح الحرَّة هي النجم السَّاطع والنَّجم السَّاطع هو الوجه الوجودي والوجه الوجودي هو الأنا الأعلى والأنا الأعلى هو الربّ الباري والرب الباري هو ذو البيان العظيم؟؟!! مكتبة أسرار الحياة ذات كلمة أسفار الآيات ذلك المُلك عرش الوجود كرسيّ السماوات والأرض؟؟!!.
حيث الحرف الواحد هو الرقم الشاهد؟؟!!.
نعم هو الربّ الباري ذو الرَّحمان الرَّحيم مملكة أسحار السَّلامات ذات شفرة أشفار الشهادات ذلك المُلك؟؟!! فردوس الخلود كرسيّ السماوات والأرض؟؟!!.
نعم هي الفردوس ذات الابتسامات خواطر عيون وعيون العاشق والعاشقات؟؟!!.
وأيضاً هي الأبيات ذات المُعلَّقات مناظر عيون وعيون البيارق والأُمسيات؟؟!!.
وأخيراً هي صيحة صبايا الصَّباحات ظفائر الحنون وجفون المشارق والحوريَّات؟؟!!.
حيث الألف الواحد هو القلم الرَّاعد ذلك الاسم العظيم الأعظم؟؟!!.
نعم هو الاسم العظيم الأعظم؟؟!! إذ اسماً واحداً هو ذلك الاسم؟؟!!.
اسم بألف ألف اسم وكلّ اسمٍ من تلك الأسماء هو كلّ الأسماء؟؟!!.
نعم وألف نعم إذ أقول إن النجوم الوجوديَّة هي الجلالة الإلهيَّة ذات العزَّة الملكوتيَّة ذلك الربّ الجبَّار؟؟!! وأيضاً نعم وألف نعم إذ أقول قولاً واحداً لا ريب فيه والقول هو القضاء ظهر الأرض؟؟!! والقدر بطن السَّماء أي أيضاً نعم وألف نعم إذ أقول قولاً خالداً لا عيب فيه والقول هو الفضاء ظلّ الأرض والقمر صدى السَّماء؟؟!!.
حيث حقيقة الحياة هي الفطرة غريزة اللُّغات؟؟!!.
نعم هي الفطرة حروف الأبجديَّات من علومٍ وجامعات ونجومٍ ومجرَّات إذ إنها الواحدة هي الحقيقة أي إنها الواحدة هي الحياة؟؟!!.
حياة هي طبيعة الأرض ذات الفلوات؟؟!! وطبيعة العرض ذات السَّماوات؟؟!!.
نعم هي الحياة إذ الطبيعة وما أدراك ما هي الطبيعة أي ما أدراك ما ماهية ما وراء الطبيعة من أسرار هي علامات البدايات وأسحار هي علامات النِّهايات ونحنُ ولا شكّ أجزاء الطبيعة؟؟!! إذ إنها كاملة مُتكاملة هي الطبيعة؟؟!!.
نعم هي الطبيعة؟؟!! طبيعة شفَّافة ساحرة؟؟!! طبيعة جذَّابة حسَّاسة ذات الحواس الخمس حيث مُرهفة في خواصها الخصبة هي الطبيعة؟؟!! طبيعة طاهرة باطنها ظاهرها والعكس؟؟!! طبيعة قاهرة يمينها يسارها والعكس أيضاً؟؟!! طبيعة غنيَّة معدنيَّة ذهبيَّة؟؟!! طبيعة عينيَّة مدديَّة ملكوتيَّة؟؟!! طبيعة ورديَّة بنفسجيَّة ذات الرُّوح والرّيحان؟؟!! طبيعة فرِحة ضاحكة تُحاكي نفسها بنفسها؟؟!! طبيعة تُرابية ربَّانية؟؟!! طبيعة قضائية قدريَّة؟؟!! طبيعة فضائية قمريَّة؟؟!! طبيعة طيِّبة طبِّية هي الصيدليَّة الأزليَّة بجفنيها الأبدية؟؟!! طبيعة هي وردة المُرجان وزهرة الأُرجوان؟؟!!.
نعم طبيعة عطِرة هي الفطرة الفاطمة ذات النواة المرهف إذ الجمال السَّاحر والكمال الفاتن وروعة عيون المشارق؟؟!! ودعوة جفون البيارق؟؟!!.
وأخيراً طبيعة ماضيها حاضرها؟؟!! وحاضرها ماضيها إذ عكس نفسها بتمام نفسها والعكس سرّ النفس حيث الحياة الواحدة هي الطبيعة؟؟!! أي حيث الحيّ الواحد هي الطبيعة إذ الماء في الأرض والسماء هي الطبيعة؟؟!! نعم هي الطبيعة ذلك التُّراب وجه الوجهاء حيث النجم الواحد هو القطب الخالد؟؟!! آدم أبو الآباء ذلك الذَّكَر والذِّكْر العائد إذ المكان العابد ذو الجسد الساحر؟؟!! السَّاجد هو ذات الحكمةِ والدَّواء؟؟!! أي حيث النجمةِ الواحدةِ هي الرُّحى الشاهدة حوَّاء يمامة النساء تلك الأنثى والنعومةِ العائدةِ إذ الزمان الزاهد هي ذات الروح الساحرةِ؟؟!! الساجدةِ ذو العفَّةِ والحياء؟؟!!
نعم طبيعة هي البهاء هي الشهادة؟؟!! هو الهواء على ظهر الكوكب وفي الفضاء؟؟!!.
نعم طبيعة ذات الضياء هي الصفاء شيب الشرفاء ذلك النور والدعاء عين العقلاء؟؟!! أي طبيعة ذات الأضواء هي الوفاء شيب الشرفاء ذلك النور والرجاء عين العلماء؟؟!!.
وختاماً لنختم قائلين ونقول إن الطبيعة هي المبتدى؟؟!! إذ كفن أكفّ البادية فتح باب البدايات والعكس سرّ الفكس؟؟!! أي لنختم قائلين ونقول إن الطبيعة هي المنتهى إذ كفن أكفّ البادية ختم محراب النهايات؟؟!! وأيضاً العكس صفر الفكس؟؟!! حيث أنها الجنسيَّةِ السَّماويةِ هي الطبيعة ذات الأنغام الغرَّاء؟؟!! أي أنها الأمسيةِ الغراميَّةِ هي الطبيعة ذات الألحان الحمراء؟؟!! حيث الحور والكينا هي الطبيعة آدم والآباء ذلك المهر والنهر والبرّ وبِحار حوّاء والنساء؟؟!!.
وهكذا نقول وكما ربطاً قد ذكرتُ أعلاه نعم وهكذا نقول وكما كنَّا دائماً نقول وما زلنا نبقى نقول إن القول واحد؟؟!! والقول الواحد هو الله الواحد؟؟!! تلك الكلمةِ العليا ذلك الميزان الوازن والوزن الموزون؟؟!! إذ منذ الأزل هو السَّرمد ذلك الأزل؟؟!! وحتى الأبد هو السَّرمد ذلك الأبد؟؟!!.
نعم هو الله القائم بباله والحاكم بحاله ذلك اليوم الواحد ذات الساعةِ الواحدةِ؟؟!! حيث النُّور الذي ليس هو الله إلَّا هو النُّور؟؟!! وليس هو النُّور إلَّا هو الله؟؟!!.
نعم هو الله الكبير بتوحيده أي نعم هو الله الواحد بكبريائه؟؟!!.
ولا ننسى أن الله لا ينسى؟؟!!.

محمَّد سرور
عيتا الشعب
ضيعة أم العزّ
829680/03
تم نسخ الرابط