الأربعاء 29 أيار 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
عاجل
آخر الأخبار

تزامنًا مع بدء الجلسة التّشريعيّة... أهالي 'ضحايا' انفجار المرفأ قطعوا الطّريق، والسّبب!

ياصور
" أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن أهالي شهداء وجرحى ومتضرري إنفجار مرفأ بيروت قطعوا الطريق أمام السيارات في شارع البلدية تزامناً مع بدء الجلسة التشريعية، مطالبين بإقرار قانون ينصف جرحى الانفجار.

وكان الأهالي تظاهروا أمام مجلس النواب - شارع بلدية بيروت ورفعوا لافتات تطالب بتوقيع قانون مساواة جرحى الانفجار بجرحى الجيش وايضا لإقرار قانون 220/196 لبلسمة جراح المصابين بالانفجار.

كما وزعوا منشورًا داخل مجلس النواب وخارجه، ملوّحين بالتصعيد و "اقتحام مجلس النواب في حال عدم اقرار القانون الذي يحمي الجرحى". وجاء في المنشور:

"لأنهم الشهداء الأحياء الذين يحملون آلامهم وجراحهم منذ انفجار 4 آب المشؤوم و قد اهملتهم الدولة وظلمهم القانون الرقم 220 2020-12_3196 21_5_2000 بعد إقرار مجلس النواب القانون المتعلق بمساواة شهداء انفجار مرفأ بيروت بشهداء الجيش فيما ترك الجرحى وبخاصة الذين يعانون إعاقات دائمة أو جزئية في مهب الأوجاع و الآلام والعمليات والعلاجات دون أي مساعدة. وبعد مناشاداتنا المستمرة منذ أعوام لإنصاف الجرحى و إعطائهم بعض حقوقهم عبر مساواتهم بجرحى الجيش دون أي تجاوب تزامنا مع انعقاد الجلسة التشريعية اليوم، جئنا بجرحانا وآلامهم و معاناتهم للطلب بتوقيع قانون مساواة جرحى الانفجار بجرحى الجيش خلال الجلسة تحت طائلة اقتحام المجلس بجرحانا مهما كلفنا الأمر. وقعوه الآن و كونوا نوابا لنا لا نوائب علينا".
تم نسخ الرابط