محكمة تفرض غرامات كبيرة على 'غوغل' و'ميتا'
تاريخ النشر : 26-12-2021
"نشر موقع المدن:

فرضت محكمة في موسكو غرامة قدرها 100 مليون دولار على شركة "غوغل"، الجمعة لعدم حذفها محتوى محظوراً بموجب القانون المحلي، في عقوبة تعكس جهود البلاد لتكثيف الضغط على شركات التكنولوجيا الكبرى.

وقضت محكمة منطقة تاغانسكي بأن "غوغل" لم تقم بإزالة المحتوى المحظور، وأمرت الشركة بسداد غرامة إدارية تبلغ حوالي 7.2 مليارات روبل (حوالي 98.4 مليون دولار)، فيما أعلنت "غوغل" أنها ستدرس وثائق المحكمة ثم تقرر خطوتها التالية، حسبما نقلت وكالة "أسوشييتد برس".

وفي وقت لاحق، الجمعة، فرضت المحكمة نفسها غرامة إدارية قدرها 1.9 مليار روبل (27.2 مليون دولار)، على شركة "ميتا" (فايسبوك سابقاً) لعدم حذفها محتوى محظوراً. وقال ألكسندر خنشتاين، رئيس لجنة السياسات الإعلامية في الغرفة الأدنى بالبرلمان الروسي، أن الغرامة الباهظة ينبغي أن تبعث برسالة إلى جميع شركات تكنولوجيا المعلومات العملاقة.

وأشار خنشتاين إلى أن القانون الروسي ينص على عقوبات إضافية في حال عدم الامتثال لقرارات المحكمة، منها إبطاء سرعة تلك المواقع، والحظر الكامل، علماً أن السلطات الروسية كثفت الضغط على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل متصاعد ، متهمة إياها بعدم ازالة محتويات متعلقة بتعاطي المخدرات والأسلحة والمتفجرات. في وقت سابق من هذا العام ، ألقت السلطات باللوم على شركات التكنولوجيا في عدم حذف إعلانات عن الاحتجاجات غير المصرح بها لدعم المعارض الروسي السجين أليكسي نافالني.

وفرضت المحاكم الروسية في السابق غرامات أقل على "غوغل" و"فايسبوك" و"تويتر" هذا العام. وكان حكم محكمة موسكو، الجمعة، هو المرة الأولى التي يتم فيها حساب حجم الغرامة على أساس الإيرادات. كما طالبت السلطات الروسية عمالقة التكنولوجيا الأجانب بتخزين البيانات الشخصية للمواطنين الروس على خوادم في روسيا، مهددة إياهم باحتمال فرض غرامات أو حظر في حال لم يمتثلوا.

   

اخر الاخبار