اللِّواء عبدالله يستقبل وفدًا من جبهة التّحرير العربيّة في منطقة صور
تاريخ النشر : 12-01-2022
استقبل القائد العسكري والتنظيمي لحركة "فتح" أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صور جنوب لبنان اللواء توفيق عبدالله، وبحضور كوادر حركة "فتح"، وفداً قياديًا من جبهة التحرير العربية في منطقة صور، تقدمه عضو قيادة الساحة للجبهة أحمد  فهد "أبو إبراهيم الدهب"، اليوم الثلاثاء ١١-١-٢٠٢٢ في مكتب اللواء عبد الله في مخيم الرشيدية، وذلك لتهنئة حركة "فتح" بانطلاقتها.
بدايةً رحب اللواء توفيق عبدالله بالأخوة في جبهة التحريرالعربية، حيث قال: "نرحب بكم في مقر حركة فتح وفي البيت الجامع لكافة أطياف الشعب الفلسطيني"، شاكراً لهم هذه الزيارة الأخوية التي تعبر عن عمق العلاقات النضالية التى تجمع حركة "فتح" وجبهة التحرير العربية.
وقال اللواء عبدالله: "إن إنطلاقة حركة فتح إنطلاقة ثورة الشعب الفلسطيني، حيث استطاعت حركة فتح أن تحول الشعب الفلسطيني آنذاك من لاجئين إلى ثوار ومقاتلين من أجل تحرير فلسطين".
ونقل عضو قيادة الساحة لجبهة التحرير العربية أبو إبراهيم  الدهب، تهاني وتبريكات قيادة وكوادر الجبهة داخل الوطن وفي الشتات إلى الإخوة في حركة "فتح" بمناسبة الذكرى السنوية السابعة والخمسين لانطلاقة حركة "فتح" الرائدة في النضال والكفاح المسلح الفلسطيني على طريق التحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
كما قدم الوفد التعازي لقيادة حركة "فتح" برحيل المناضل الكبير اللواء عاطف عبد العال "أبو مصطفى" باسم قيادة وكوادر الجبهة في الوطن والشتات.
وأكد أبو الدهب الدعم الكامل لقوات الأمن الوطني الفلسطيني العيون الساهرة على أمن واستقرار مخيماتنا وتجمعاتنا الفلسطينية في لبنان. 
ومن ثمّ ناقش الطرفان الأوضاع بشكل عام في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في منطقة صور، مؤكدين على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية من أجل حماية أبناء شعبنا والمحافظة على أمنهم واستقرارهم في ظل الظروف الصعبة والمعقدة التي يمر بها لبنان الشقيق، وما يعانيه أهلنا من ضائقة معيشية واقتصادية خاصة مع الإرتفاع الكبير للأسعار وخاصة أسعار المواد الغذائية.
وأكد اللواء توفيق عبدالله على أننا في حركة "فتح" كنا وما زلنا الأحرص على الوحدة الوطنية الفلسطينية وسنبقى الحريصين على أمن وأمان أهلنا في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان ومنطقة صور.
كما أكد أن قوات الأمن الوطني الفلسطيني ستبقى العين الساهرة لحماية الأمن والأمان والاستقرار في مخيماتنا  وسنعمل مع الجميع يدًا بيد للمحافظة على حماية شعبنا  واستقراره بانتظار عودته إلى دياره التي هجر منها العام ٤٨.
وشكر اللواء توفيق عبدالله الإخوة في جبهة التحرير العربية على هذه الزيارة، متمنياً أن نحتفل وشعبنا الفلسطيني الذكرى القادمة على أرضنا الغالية فلسطين المحررة من دنس الإحتلال الصهيوني.

   

اخر الاخبار