اجتماع لقيادتي حركة أمل – إقليم جبل عامل وحزب الله- المنطقة الأولى
تاريخ النشر : 19-01-2022
عقدت قيادتا حركة أمل - إقليم جبل عامل وحزب الله - منطقة الجنوب الأولى لقاءهما الدوري، وذلك في مكتب حزب الله في مدينة صور، بحضور مسؤول الإقليم الحاج علي اسماعيل، ومسؤول المنطقة الحاج عبد الله ناصر، حيث جرى التداول في الشؤون والمستجدات المحلية والاقليمية.
بداية توقف المجتمعون عند متانة العلاقة الأخوية بين الجانبين، وأكدوا على استراتيجية التحالف والتعاون في مختلف المجالات ولا سيما السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية.
ولفتا إلى أن قرار العودة عن مقاطعة جلسات مجلس الوزراء جاءت تحسّساً للظروف العامة التي يمر بها بلدنا، ومراعاة لظروف المواطنين فائقة الحساسية ووقوفاً إلى جانبهم، وهذا الأمر لا يمكن إدراجه ضمن إطار صفقة أو تحت أي ضغط من هنا أو هناك.
وفي قضية المرفأ شدد المجتمعون على ضرورة تنزيه القضاء عن كل سقطة أو تحيز أو استنسابية خصوصا في قضية كبرى ككارثة انفجار مرفأ بيروت، لأن في ذلك تعمية للحقيقة وحرف لمسار القضية المحقة، وكذلك طالبوا بالإسراع في كشف المرتكبين في قضية الطيونة وإنزال العقوبة العاجلة والعدالة بحقهم.
وفي الشأن الانتخابي طالب المجتمعون بإجراء الانتخابات في مواعيدها الدستورية، مؤكدين على العمل المشترك والتنسيق الكامل في مختلف الدوائر سواء على صعيد التشكيلات أو الماكينات أو الأنشطة الانتخابية، كما دعا المجتمعون المواطنين إلى الحضور بفعالية في الاستحقاق الوطني.
من جانب آخر تطرق المجتمعون إلى تهديدات العدو الاسرائيلي واعتداءاته المستمرة على بلدنا وأطماعه في ثرواته ولا سيما في البحر، وشددوا على أن المقاومة هي الضمانة الأساسية وصمام الأمان لاستقلال بلدنا وحمايته.
وفي الشأن الفلسطيني حيّا المجتمعون نضال الشعب الفلسطيني وبطولاته لا سيما الصمود الأسطوري للأسرى وعنادهم في وجه غطرسة المحتل، وأعلنوا تضامنهم مع كل حق فلسطيني، ودعوا كافة الأطراف على الساحة الفلسطينية سواء في الداخل او الخارج إلى نبذ الفتنة وإسقاط أهداف العدو.

   

اخر الاخبار