مجلس علماء فلسطين التطاول على المقاومة وعلى الطوائف والمذاهب الدينية أسلوب صهيوني رخيص
تاريخ النشر : 31-01-2022
دان رئيس الهيئة الإستشارية والناطق الرسمي لمجلس علماء فلسطين في لبنان والخارج الشيخ الدكتور محمد صالح الموعد في تصريح له باسم المجلس الأصوات والأبواق النشاز التي تتطاول على المذاهب الدينية وعلى المقاومة وجمهورها، مؤكدا سماحته أن المقاومة حمت لبنان أرضا وشعبا دون تمييز، وهذا يدل على رقيها وأخلاقها النبيلة النابعة من ديننا الحنيف دين المحبة والرحمة والحكمة والصبر والتسامح،

وأضاف الشيخ محمد الموعد، المسلمون أمة واحدة، والسنة والشيعة جناحي هذه الأمة ولا تقوم الأمة إلا بجناحيها وهذا ما اوصانا به ربنا سبحانه وتعالى في كتابه العزيز القرآن الكريم ((واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)) وما أوصانا به سيد البشرية والإنسانية والحضارة والتقدم والعلم والازدهار رسولنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم الذي قال منذ ١٤٤٣ سنة هجرية تقريبا (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)،

مؤكدا الشيخ محمد الموعد أن مجلس علماء فلسطين يعتبر التطاول على المقاومة وعلى الطوائف والمذاهب الدينية اسلوب صهيوني رخيص لإيقاع الفتنة بين الناس، وأن من يسيء لهذه الأمة المحمدية الأصيلة التي تفوقت بأخلاقها وحضارتها على جميع الأمم، هو متآمر على لبنان وشعبه ومقاومته ويعمل على تحقيق المشروع الصهيوامريكي في زرع بذور الفتنة بين أبناء الوطن الواحد ظنا منهم أنهم بكلامهم هذا يحققون مكاسب انتخابية واسترضاء للخارج، ونسوا أن المقاومة التي قدمت آلاف الشهداء على مذبح الوطن للحفاظ على وحدة اراضيه وجيشه وشعبه كفيلة بإذن الله بقوتها وبصيرتها وتضحياتها وصبرها وحكمتها المستمدة من دينها وأخلاقها وإيمانها وحرصها أن تسكت كل هذه الأبواق النشاز المتآمرة وتفشل كل المشاريع الفتنوية ووأدها في مهدها إن شاء الله تعالى.

   

اخر الاخبار