'بلومبيرغ': روسيا أنشأت 'حصنا ماليا' في وجه العقوبات
تاريخ النشر : 04-02-2022
ذكرت وكالة "بلومبيرغ" في تقرير لها، أن روسيا تمكنت من بناء "حصن مالي" على مدى السنوات الماضية من شأنه أن يسمح لها بالصمود أمام العقوبات الغربية الجديدة دون خسارة كبيرة.

وقالت الكاتبة آنا أندريانوفا في التقرير إن "الخطوات ضد روسيا التي تناقشها إدارة بايدن مع حلفائها قد تؤثر على الروبل أو مناخ الاستثمار في روسيا أو التضخم، لكنها غير قادرة على إحداث انخفاض في المؤشرات، كما حدث في 2014".

وأشادت وكالة "بلومبيرغ" بمؤشرات الاقتصاد الكلي في روسيا، وأفادت بأن الكرملين تمكن من زيادة احتياطيات البلاد الأجنبية وخفض الدين العام إلى أحد أدنى المستويات بين الاقتصادات الكبرى في العالم، كذلك تم تحقيق فائض في الميزانية.

وأشارت إلى أن موسكو تعمل بشكل متزايد على تقليل اعتمادها على الدولار من خلال تحويل كل من المدخرات وتسويات التجارة الخارجية إلى عملات أخرى مثل اليورو واليوان.

من جهتها علقت ناتاليا لافروفا كبيرة الاقتصاديين في شركة BCS على التقرير قائلة إن "روسيا أكثر استعدادا للعقوبات من ذي قبل على الأقل فيما يتعلق بالمؤشرات الكلية للاقتصاد".

وشددت الخبيرة على أن سيناريوهات راديكالية في فرض القيود يمكن فقط أن توقف نمو اقتصاد روسيا.

وفي الأشهر الأخيرة، تحدثت وسائل إعلام غربية بشكل متزايد عن مزاعم بأن موسكو تستعد لـ"غزو" أوكرانيا، على الرغم من أن روسيا دحضت هذه المزاعم أكثر من مرة، إلا أن الولايات المتحدة وحلفاؤها في الناتو هددوا بفرض عقوبات في حالة "الغزو" المزعوم.

المصدر: "نوفوستي"

   

اخر الاخبار