ما هو 'السر الأكبر' في حياة كريستيانو رونالدو؟
تاريخ النشر : 20-04-2022
عد كريستيانو جونيور، الابن الأكبر للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بمثابة أكبر أسرار حياته، وهو من مواليد 2010.
وأعلن رونالدو، أنه فقد أحد طفليه التوأم، حديثي الولادة قبل أيام.
ويمتلك نجم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، عائلة تضم 5 أفراد آخرين إضافة إلى جونيور، الذي لا تزال والدته تمثل لغزا في حياة رونالدو، بحسب تقرير نشرته صحيفة "البيان" الإماراتية.

ويقول التقرير إن هوية والدة جونيور، لا تزال غير معروفة منذ أن قال والده رونالدو عام 2015، إن ابنه الأكبر لا يعرف من هي والدته، مشيرا إلى أن هذا الأمر لا يمثل أزمة، لأن الكثير من الأطفال يعيشون بلا أب أو أم.
وقال رونالدو إنه يكذب على ابنه الأكبر، لأنه يستحق أن يعرف الحقيقة، مضيفا: "لكنني لا أريد فعل ذلك لمجرد أن الناس يريدون مني أن أفل".

وتابع: "سأكشف الحقيقة عندما يحين الوقت المناسب".
يذكر أن جونيور، ولد عام 2010، في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وقالت شقيقة رونالدو حينها أن أمها توفت، لكن تقارير صحفية قالت لاحقا إنها حصلت على مبلغ مالي ضخم مقابل عدم الكشف عن هويتها قبل أن تغير رأيها وتطالب برؤية طفلها جونيور.
ولفتت الصحيفة إلى وجود تكهنات بأن والدة جونيور كانت طالبة عمرها 20 عاما، بينما تشير تقارير أخرى إلى أنها ربما تكون عارضة الأزياء الروسية إيرينا شايك، التي كانت مرتبطة برونالدو في وقت سابق.

   

اخر الاخبار