تعرّض قلعة الملكة إليزابيث لاختراق أمني من 'قسّ مزيف'
تاريخ النشر : 04-05-2022
أعلن الجيش البريطاني اليوم أنّه فتح تحقيقاً بعد ورود أنباء عن أنّ رجلاً كان يتظاهر بأنه قسّ قضى ليلة في ثكنة مع جنود مكلفين بحماية الملكة #إليزابيث الثانية بالقرب من مقر إقامتها بقلعة وندسور.

وذكرت صحيفة "الصن" أنّ المحتال سُمح له بالدخول إلى ثكنات حرس كولدستريم من دون إظهار أيّ أوراق ثبوتية أو وثائق هوية، ثم تناول الطعام واحتسى الشراب وتبادل القصص مع الجنود. وقالت الصحيفة إنّ الملكة لم تكن في وندسور أثناء الواقعة التي حدثت يوم الأربعاء الماضي.

بدوره، أكّد متحدث باسم وزارة الدفاع أنّ "الجيش يأخذ هذا الخرق الأمني على محمل الجدّ وسيتمّ التحقيق فيه بدقة على سبيل الأولوية. هذا الحادث هو الآن جزء من تحقيق جار، وبالتالي فإنّ المزيد من التعليق على هذا الأمر لن يكون مناسباً في الوقت الحالي".

ونقلت "الصن" عن مصدر قوله إنّ الرجل زعم أنّه قسّ وراح يروي "قصصاً طويلة" لكن الشكوك بدأت تحوم حول هويته عندما "بدأ الحديث عن عمله طيار اختبار لمقاعد القذف واستبدال بعض من أعضائه".

   

اخر الاخبار