خبير يوضح سبب ذعر البيت الأبيض من صاروخ 'سارمات'
تاريخ النشر : 17-05-2022
أثار اختبار روسيا للصاروخ الباليستي عابر للقارات "سارمات" ذعر البيت الأبيض، بسبب مواصفاته وإمكانياته الخارقة.
اعتبر الخبير كونستانتين سيفكوف، الدكتور في العلوم العسكرية، سبب ذعر الولايات المتحدة من صاروخ "سارمات" يعود لصعوبة تتبعه ورصده.
وتابع سيفكوف "بالإضافة إلى ذلك فإن هذه الصواريخ يبلغ وزنها حوالي 10 أطنان ولها مدى يصل إلى بركان يلوستون الهائل الخامل في الولايات المتحدة. والذي يمكن أن يتسبب في إطلاق كمية من الحمم البركانية بأمكانها تغطية القارة بأكملها، وفقا لموقع "الجنوب الفيدرالي".
هذا وكانت وزارة الدفاع الروسية، قد أعلنت في وقت سابق، عن نجاح عملية إطلاق الصاروخ الباليستي العابر للقارات من طراز "سارمات". وأكدت الوزارة على أنه بعد الانتهاء من برنامج الاختبارات، سيدخل صاروخ "سارمات" الخدمة لدى قوات الصواريخ الاستراتيجية.
ومن المقرر أن يحل صاروخ "سارمات" (إر.إس-28) محل أثقل صاروخ استراتيجي في العالم وهو من طراز "فوييفودا" (وفقًا لتصنيف حلف الناتو "ساتانا"، إر.إس-20 في)، وبدأت أعمال التطوير الخاصة بمشروع "سارمات" في عام 2011. وقد تم إنجاز المرحلة الأولى من تجارب إطلاقه في مطار "بليسيتسك" الفضائي بشمال روسيا.
والصاروخ الجديد قادر على مهاجمة أهداف عبر القطب الشمالي وعبر القطب الجنوبي، متجاوزا أنظمة الدرع الصاروخي.
ويصل مدى صاروخ "سارمات" 18 ألف كلم، ووزن الإقلاع الخاص به 208.1 طن، وطوله 35.5 متر وقطره ثلاثة أمتار.

   

اخر الاخبار