يوم المرأة العالمي ................... بقلم د حسن سلمان فاخوري
تاريخ النشر : 18-05-2022
رفعت شعارات كثيرة قبل هذا اليوم- وهو الثامن من أذار سنة 1945 منها :اليوم الدولى للمرأة-يوم التحرر من المطبخ الى اخره –ويحتفل فيه بالانجازات السياسية والاقتصادية والاجتماعية للنساء ولهن الحق فى يوم عطلة عالمية كما يجرى حاليا فى الصين وروسيا وكوبا – وجاء الاحتفال والتعطيل على اثر عقد اول مؤتمر للاتحاد النسائى الديمقراطى العالمى –والذى عقد فى باريس 1945 –وكان هذا رديف للاحزاب الشيوعيه – ونتيجة للاضطرابات التى حدثت فى الولايات المتحده الامريكيه –
علما انه 1856 خرج الاف النساء فى نيويورك على الظروف اللانسانيه كن يجبرن على العمل تحتها –والمسيرة نجحت فى دفع السياسيين الى طرح مشكلة المراة العامله على جدول الاعمال اليومية فى 8 -3 -1908 –عادت الالاف من عاملات النسيج للتظاهر من جديد فى شوارع نيويورك وحملن قطعا من الخبز اليابس وباقات من الورود فى خطوة رمزية لحركتهن الاجتماعية تحت شعار خبز وورود – والمطالبة كانت بتخفيض ساعات العمل ومنع الاطفال من التشغيل - وحق الاقتراع للنساء وانضمت قطاعات من النساء المتوسطه بالمساواة والانصاف والضغط للحقوق السياسيه وعلى راسها حق الانتخاب ---وبدأ الاحتفال بيوم بيوم المراة الاميركيه ---الا ان اليوم العالمى لم يعمم الا بعد نضال طويل من المعاناة حيث اقرته منظمة الامم المتحده 1977 والصيت كان للاتحاد السوفياتى ماضيا
والسؤال :هل تحقق النساء العربيات المواطنه الكامله ؟؟
كلا والف كلا –فهناك فجوة كاملة بينهم وبينهن سياسيا ودينيا وخاصة الحاجة للمال –علما ان هناك نساء تعتبر شخصية مضيئة ---فالمراة لم تزل من الصف الثانى فى الدول العربيه اما الاسلام فلقد احترمها –وطالب الرجل ان يعاملها بمودة ورحمه –اما مشكلة المشاكل هذه الايام فهى تباع وتشترى وتعار وخاصة فى الحروب الدائرة حاليا – وفى لبنان لاتعطى الهوية لاولادها كما لاتستطيع ان تحرر نفسها من الزواج فى حال شعرت بظلمها وهذا الموضوع لو كتبنا فيه لطالت الصفحات واصبحت كتاباتنا دائرة معارف
بقلم د حسن فاخورى

   

اخر الاخبار